الوطن - بيروت - وكالات بديع قرحاني

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، فرض عقوبات على أحد قادة ميليشيات حزب الله المشتبه في ضلوعه بتفجير مقر جمعية يهودية أرجنتينية في بوينس آيرس، قبل ربع قرن، وقتل فيه 85 شخصاً، وعرض مكافأة كبيرة لمن يدلي بمعلومات عنه.

وقال مساعد وزير الخزانة سيغال ماندلكر: "نستهدف سلمان رؤوف سلمان الذي نسق هجوماً مدمراً في بوينس آيرس، ضد أكبر مركز يهودي في أمريكا الجنوبية عام 1994"، وفق ما أوردت "فرانس برس".

وأضاف: "ستواصل الإدارة الأمريكية استهداف إرهابيي حزب الله الذين ينظمون عمليات قاتلة مروعة ويقتلون المدنيين الأبرياء دون تمييز".

وفي مؤتمر صحفي ببيونس آيريس، أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عرض مكافأة قدرها 7 ملايين دولار لمن يدي بمعلومات عن سلمان.

ونشر البيت الأبيض بياناً على موقعه الإلكتروني قال فيه: "إنه في مثل هذا اليوم قبل 25 عاماً، فجر حزب الله، أحد وكلاء إيران المدرجين على قائمة الإرهاب الأمريكية مركز جمعية يهودية، مما أسفر عن مقتل 85 شخصاً وإصابة المئات".

وأشار البيان إلى أن سلمان نسق الهجوم الذي نفذته عناصر رئيسة في الميليشيا اللبنانية، والذي يعد أكثر الهجمات الإرهابية دموية في تاريخ الأرجنتين.

وشدد على أن "المؤتمر الوزاري لمكافحة الإرهاب في الأرجنتين في ذكرى الهجوم يبرز أهمية الجهود الأميركية لمكافحة ظاهرة الإرهاب".

وبحسب موقع وزارة الخزانة الأمريكية، فإن سلمان عنصر بارز في ميليشيات حزب الله اللبناني ويعمل في وحدة النخبة، التي يقودها طلال حمية، الذي كانت الولايات المتحدة قد أدرجت اسمه على قائمة الإرهاب عام 2012.