أعرب صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، عن فخره واعتزازه بالكفاءات البحرينية في مختلف القطاعات ومن بينها قطاع المصارف.

وقال سموه لدى استقباله، بقصر القضيبية، الأحد، الرئيس التنفيذي لستاندرد تشارترد بنك البحرين، عبدالله عبدالرزاق بوخوة، بمناسبة تعيينه كأول بحريني يتبوأ منصب الرئيس التنفيذي للبنك، بحضور عبدالرحمن بوجيري كبير مستشاري البنك، "إن تبوؤ هذه الكوادر الوطنية لمثل هذه المناصب الرفيعة هو موضع فخر وسعادة لجميع أبناء البحرين".

ونوه سموه إلى أن القطاع المالي والمصرفي يحظى بكل الرعاية والاهتمام التي تعزز من دوره في خدمة الاقتصاد الوطني، وأن الحكومة حريصة على تقديم كل التسهيلات القانونية والمقومات التي توفر له البيئة المناسبة للتطور.وخلال اللقاء، أعرب سموه عن خالص تهانيه لعبدالله بوخوة بمناسبة تعيينه رئيساً تنفيذياً لستاندرد تشارترد بنك البحرين، بما يؤكد ما وصلت إليه الكوادر المصرفية البحرينية من مستويات عالية في الانجاز والكفاءة، متمنياً له النجاح والتوفيق.

وأكد سموه أن القطاع المصرفي والمالي يمثل ركيزة أساسية يعتمد عليها الاقتصاد الوطني في مسيرة نمائه، وأحد الدعائم التي تعزز من مكانة البحرين المالية الرائدة في المنطقة.

وأشاد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بما يمثله ستاندرد تشارترد بنك، البحرين من قيمة كبيرة وتاريخية في مسيرة العمل المصرفي في مملكة البحرين، متمنياً للبنك والقائمين عليه استمرار النجاح والتقدم.

من ناحيته، أعرب عبدالله عبدالرزاق بوخوة عن خالص شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على ما يوليه سموه من دعم ورعاية للقطاع المالي والمصرفي وجميع القطاعات الاقتصادية في مملكة البحرين ودور سموه الرائد في تأسيس القطاع المصرفي والمالي في البحرين، مؤكداً أن رؤى سموه وتوجيهاته الحكيمة أسهمت في تحفيز هذا القطاع على القيام بالمزيد من أجل المشاركة في نماء الاقتصاد الوطني.

وأشاد بما يوليه سموه من دعم واهتمام بالكوادر الوطنية في مختلف مواقع العمل، مؤكداً أن الحكومة برئاسة سموه قدمت ولا تزال التسهيلات التي عززت من تأثير القطاع المالي والمصرفي وجعلته في صدارة القطاعات التي تخدم جهود البحرين على صعيد التنمية المستدامة.