مكة المكرمة – كمال إدريس

دخل عامه الأول بعد المائة في مكة المكرمة، وبذا يحقق إحدى أمنيات حياته الكبرى، عمل لتحقيقها وتحقيق امنية زوجته في اكمال الركن الخامس في هذا العام وهو يدخل العام 101 من عمره، بعد أن جمع المال من بيع البطاطس.

بات الحاج الماليزي صاحب الهمة العالية عبدالغفار محمود، أكبر حاج سنا يصل إلى المملكة العربية السعودية هذا العام حتى الآن، جاء بعد رحلة عمل طويلة وشاقة حيث وضع قدومه إلى مكة المكرمة هدفا منذ 8 سنوات، ليحقق أمنيته التي عاهد زوجته عليها طالما هو حي.

يقول الحاج عبدالغفار أنه تزوج من زوجته الحالية وهي الثانية عام 2011م، أي حينما كان عمره 93 سنة. زوجته الأولي كانت امنيتها قبل رحيلها أن تؤدي فريضة الحج قبل أن يتوفاها الله سبحانه وتعالى، ووعدها بتحقيق هذه الأمنية التي كان يتمناها هو أيضا.

وتحدث الحاج خلال احتفال استقباله من قبل مؤسسة مطوفي دول جنوب شرق آسيا: "خلال السنوات الثمان الماضية كنت ادخر أي مبالغ تأتيني سواء من الأصدقاء أو الأقارب أو أفراد اسرتي، كما ساعدتني زوجتي في بيع البطاطس كل يوم حتى استطعنا أن نوفر 20 ألف ريجنت".

من جانبها أبدت زوجة الحاج عبدالغفار سعادتها الغامرة بتحقيق أمنيتها موضحة أنها الزوجة الثانية حيث توفت الأولى، وقالت إن لدى الحاج خمسة أبناء أكبرهم عمره 56 عاماً وأصغرهم 32 عاماً، كاشفة أن لديها 7 أبناء من زوجها الأول.

المشرف على العلاقات العامة والإعلام بالمؤسسة محمود عقيل دمنهوري قال إن الحجاج كبار السن يجدون رعاية كاملة من بحسب موجهات العمل في جميع تفاصيلها، مبيناً أن حج هذا العام ستستقبل فيه المملكة خلال الأيام المقبلة أكبر المعمرين الذي يصل عمره إلى نحو 140 سنة.