قال المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، لمجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يأمل في اتخاذ قرار قريباً بشأن متى سيكشف النقاب عن خطة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال غرينبلات في جلسة لمجلس الأمن حول الأوضاع في فلسطين: "الرئيس ترمب لم يقرر بعد متى سيكشف عن الجزء السياسي من الخطة، ونأمل أن يتخذ هذا القرار قريباً".

وشدد غرينبلات على أن "الخطة الأميركية للسلام ليست غامضة، وستقدم تفاصيل كافية للتنازلات الضرورية". وتابع: "أدعو الفلسطينيين للتخلي عن رفض خطة للسلام لم يطلعوا عليها بعد".

واعتبر غرينبلات أنه لا يمكن حل الصراع على أساس التوافق الدولي أو القانون الدولي "غير الحاسم" وقرارات الأمم المتحدة، داعياً مجلس الأمن لتشجيع الفلسطينيين والإسرائيليين العودة للتفاوض.

من جهته، قال مندوب فلسطين في جلسة مجلس الأمن: "لن ندخر جهداً لنيل حقوقنا من إسرائيل عبر المحكمة الجنائية الدولية"، مضيفاً: "نطالب مجلس الأمن بإنقاذ الفلسطينيين ووضع حد للإجراءات الإسرائيلية".

أما المندوب الأممي فاعتبر أن "المستوطنات تبقى عائقاً أساسياً أمام السلام وانتهاكاً للقانون الدولي". كما أعرب عن قلقه البالغ "من سوء الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة" وطالب إسرائيل "بإجراء تحقيقات في عمليات قتل الأطفال الفلسطينيين".