مكة - (كونا): أكد رئيس بعثة الحج الكويتية فريد عمادي الثلاثاء "أهمية الاجتماعات التي تجمع المعنيين بشؤون الحج بدول مجلس التعاون الخليجي لما في ذلك من فوائد لنقل الخبرات والاستفادة من التجارب"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وذكر عمادي عقب ترؤسه اجتماع رؤساء بعثات دول مجلس التعاون الخليجي الذي استضافته بعثة الحج الكويتية بمقرها في مكة، أن "كل دولة لها تجاربها الخاصة النافعة التي يمكن أن يستفيد منها الآخر حتى نرتقي بالأداء إلى الأفضل ونحقق الراحة والطمأنينة لحجاجنا إلى أن يعودوا إلى أوطانهم بعد أن يؤدوا مناسك الحج بكل يسر وسهولة".

وناقش المجتمعون بنود الاجتماع والمتمثلة في تسجيل الحجاج المركزي وإجراء القرعة بين الحجاج ومعالجة ارتفاع أسعار الحج وعرض التجارب "المتميزة" لدى مكاتب شؤون الحجاج الخليجيين والى جانب التجارب الإلكترونية "المتميزة".

وأثنى على الجهود الكبيرة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وتسخير إمكاناتها كافة حتى يتمكن ضيوف الرحمن من أداء فريضة الحج من دون أي مشكلات أو عوائق.

ووصف الخدمات التي تقدمها السعودية للحجاج بأنها "جبارة ومبدعة" مضيفاً "اعتدنا منها كل عام أن تقدم إبداعات وافكاراً جديدة فضلاً عن استخدام النظم الإلكترونية والتطبيقات الذكية".

وأشار إلى أن "المملكة تسعى إلى تطويع التكنولوجيا لخدمة الحجاج وتيسير النسك لهم".

وأضاف أن "بعثة الحج الكويتية أصدرت تقريراً يوثق أعمال الحج للعام الماضي وتم توزيعه على الوفود المشاركة في الاجتماع السنوي للاستفادة منه".

من جانبه، أكد نائب رئيس بعثة الحج الكويتية محمد المطيري في تصريح لـ "كونا"، "أهمية تبادل الخبرات بين دول مجلس التعاون الخليجي لا سيما أن لكل دولة خبرتها المميزة في مجال معين ما يعني ضرورة الاستفادة من تلك التجارب للارتقاء بعمل البعثات وتطوير الخدمات التي تقدم لحجاج بيت الله الحرام".

وقال المطيري إن "بعثة الحج الكويتية عرضت خبراتها وتجاربها في الاجتماع الخليجي كجائزة الحملة المتميزة وتفويج الحجاج"، مشيراً إلى أن "مثل هذه التجارب يمكن أن ننقلها لأخواننا في بقية الدول الخليجية في حين نستفيد في المقابل من تجاربهم".

من جهته، قال رئيس بعثة الحج البحرينية عدنان القطان، في كلمته خلال الاجتماع إن "اللقاءات بين أبناء دول مجلس التعاون الخليجي تساهم في زيادة التواصل والمحبة والمودة فيما بينهم".

وأوضح القطان أن "مثل هذه اللقاءات تؤكد ما درج عليه قادتنا في دول مجلس التعاون الخليجي من التعاون والتآزر والتكاتف"، وفقاً لـ "كونا".

من جانبه ذكر رئيس بعثة الحج العمانية سلطان الهنائي في كلمته "إننا نجتمع في أطهر بقاع العالم حيث يجتمع شرف المكان وشرف الزمان من أجل خدمة ضيوف الرحمن".

وأشاد الهنائي بحكومة خادم الحرمين الشريفين التي تبذل "جهوداً عظيمة" من أجل الارتقاء بمستوى أداء الحج "في ظل جموع محتشدة من الحجيج في هذه البقعة المباركة".

من جهته تقدم مساعد رئيس بعثة الحج الإماراتية خالد النيادي في كلمة له بالشكر الجزيل للمملكة العربية السعودية لما تقدمه من تسهيلات كبيرة لحجاج دول العالم.

وأكد النيادي أن "ذلك لمسناه في السنوات الماضية من المملكة العربية السعودية مما أثلج صدورنا بدأنا نقطف ثمار رؤية السعودية 2030 ونتلمس كل ما هو جديد في موسم الحج لهذا العام".