فقدت مضيفة جوية وظيفتها، وباتت معرضة لعقوبات أخرى محتملة، بعد أن ظهرت وهي في حالة سُكر خلال رحلة على متن طائرة شركة "يونايتد إكسبرس" الأمريكية.

والتقط ركاب لقطات فيديو للمضيفة التي بدت غير قادرة على البقاء مستيقظة على مقعدها، بينما كانت تترنح أثناء تحركها في مقصورة الطائرة.

وكانت المضيفة جوليان مارش، البالغة من العمر 49 عاما، على متن رحلة داخلية في الولايات المتحدة، متجهة من شيكاغو إلى ساوث بند، عندما لاحظ الركاب تصرفاتها غير الطبيعية.

وعندما حطت الطائرة في وجهتها الأخيرة، كان ضباط الأمن في انتظارها لتوقيف المضيفة السكيرة، التي لم تكن تدرك أنها وصلت إلى وجهتها، وتساءلت "أين نحن".

وقال المسافر أرون شيرب لشبكة "إي بي سي" الأمريكية إنها كانت تتمايل وتصطدم بالركاب أثناء حركتها، ثم جلست على مقعدها ونسيت ربط حزام الأمان.

وأوضح مسافرون آخرون أنها لم تستجب على أي من استدعاءاتهم طوال الرحلة.

وقبيل الهبوط، أبلغ ركاب الطيارين بحالة المضيفة، فيما رد أحد المسؤولين عن قيادة الطائرة بأن الطاقم على علم بالواقعة، وأبلغ سلطات الأمن في مطار ساوث بند بالفعل.