مكة المكرمة - (العربية نت): أكملت الهيئة العامة للطيران المدني في السعودية، استعداداتها لتوديع الحجاج المغادرين لبلدانهم بعد أن أنهوا مناسك حجهم هذا العام، عبر مطاري "مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة"، من خلال خطة تشغيلية متكاملة لاستيعاب ضيوف الرحمن في مرحلة المغادرة لموسم حج هذا العام 1440هـ.

وبحسب "واس" فإن الهيئة تحرص على توفير كافة الإمكانيات وتقديم أرقى الخدمات اللائقة بضيوف الرحمن في مطارات المملكة، وذلك من خلال منظومة خدمات متكاملة تهدف إلى تسهيل إجراءات مغادرة الحجاج ليعودوا إلى بلدانهم في يسر وأمان، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والخاصة.

وسيعود مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والمكون من 14 صالة سفر للعمل إلى أن يحين موعد مغادرة آخر حاج في اليوم الـ15 من شهر محرم المقبل، ومن المتوقع أن يتجاوز عدد الحجاج المغادرين عبر المجمع أكثر من 950 ألف حاج، سيغادر منهم نحو قرابة 300 ألف حاج خلال الأسبوع الأول من مرحلة المغادرة، ولضمان انسيابية تحركات الحجاج بكل يسر وسهولة، تم تحويل جميع المسارات في الصالات إلى اتجاه المغادرة فقط.

وهيأت الهيئة العامة للطيران المدني في مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، 114 منصة لإنهاء إجراءات السفر و208 منصات للجوازات، و18 بوابة سفر و10 سيور للحقائب بطول 1180م، ومواقف الحافلات التي تستوعب 100 حافلة، إلى جانب ساحة وقوف الطائرات التي تتسع لـ26 طائرة في آن واحد، إضافة إلى العديد من الخدمات التي تسهل على ضيوف الرحمن رحلتهم داخل المطار.

وفي مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، هيأت هيئة الطيران المدني 3 صالات سفر لاستقبال الحجاج المغادرين إلى بلدانهم، ومن المتوقع أن تغادر من المطار أكثر من 3 آلاف رحلة ابتداءً من يوم 15 ذي الحجة وحتى يوم الـ15 من شهر محرم المقبل، ولتأمين انسيابية حركة المغادرة بمطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة، تم تجهيز وتهيئة صالات الحج، بالإضافة إلى صالات المغادرة الدولية التي سيتم استخدامها في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن، وقد تم توفير 104 منصات لإنهاء إجراءات السفر، ومناطق لإنهاء إجراءات الجوازات بواقع 60 منصة، إضافة إلى 24 بوابة سفر ترتبط مباشرة بالطائرات عن طريق الجسور، و9 بوابات لنقل المسافرين بين الطائرات والصالات بواسطة الحافلات، كما تم تجهيز منطقة خارجية لاستقبال أمتعة الحجاج بشكل مسبق قبل موعد المغادرة، إضافة إلى توفير عدد مناطق استراحة الحجاج "بلازا" بمساحة إجمالية 10,000 متر مربع تقريباً، ومجهزة بجميع وسائل الراحة خلال انتظار حجاج بيت الله، ومنطقة مواقف حافلات تستوعب 250 حافلة.

يذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني، تعمل على تطبيق الخطة السنوية لمغادرة ضيوف بيت الله الحرام، حيث يعمل بمجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي أكثر من 25 جهة حكومية وأهلية، يمثلها في مجمع صالات الحج والعمرة بمطار المؤسس أكثر من 7 آلاف موظف وموظفة، كما يمثلها في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي قرابة 5 آلاف موظف وموظفة.