رفع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، بمناسبة فوز منتخبنا الوطني لكرة القدم بالمركز الأول في بطولة غرب آسيا لكرة القدم بعد فوزه على منتخب العراق في نهائي البطولة.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بأن الإنجاز الإقليمي الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم يعد ثمرة من ثمار الدعم الكبير الذي يقدمه جلالة الملك المفدى للحركة الرياضية والذي نتج عنه تحقيق سلسلة من النجاحات والإنجازات لكافة المنتخبات الرياضية الوطنية ومن بينها منتخبات كرة القدم التي طالما كانت واجهة مشرفة للوطن بمختلف المحافل الخارجية.

وهنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لاعبو المنتخب الوطني الذين كانوا خير سفراء للرياضة البحرينية في المحفل الإقليمي لغرب آسيا ليبرهنوا عن المكانة والتطور التصاعدي لكرة القدم البحرينية وما تتضمه من عناصر متميزة، مؤكداً سموه بأن الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم لم يكن ليتحقق لولا الجهود الطيبة التي بذلها اللاعبون طيلة مباريات البطولة وإصرارهم على تقديم المستويات الفنية البارزة من أجل الظفر بكأس البطولة مقدراً سموه عالياً العمل المتميز الذي قام به الجهازان الفني والإداري للمنتخب لتحقيق لقب بطولة غرب آسيا.

وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن أمله في أن يشكل إنجاز المنتخب في بطولة غرب آسيا دافعاً أمام اللاعبين في البطولات المقبلة والمضي قدماً في تحقيق المزيد من الإنجازات المتميزة باسم البحرين.

وثمن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الجهود المباركة التي قام بها الاتحاد البحريني لكرة القدم برئاسة سعادة الشيخ علي بن خليفة آل خليفة وجهود منظومة الاتحاد في تهيئة الأجواء المثالية أمام المنتخب لتحقيق هذا الإنجاز المتميز.

--