دبي - (العربية نت): نشرت مجلة "آنتي كورابشن داي جست" الدولية المتخصصة في قضايا الفساد خبراً عن اعتقال وزير سابق للمالية في باكستان بشأن صفقة غاز مع قطر، وذلك بعد تحقيقات أجرتها هيئة مكافحة الفساد.

وكان قد تم الاتفاق على هذه الصفقة مع قطر في عام 2015 لمدة 15 عاماً.

وذكرت المجلة الدولية أن سلطات إسلام أباد اعتقلت وزير المالية الباكستاني السابق مفتاح إسماعيل عقب تحقيقات أجرتها هيئة مكافحة الفساد في البلاد بشأن عقد استيراد الغاز الطبيعي المسال بمليارات الدولارات مع قطر.

وكان إسماعيل مستشاراً لرئيس الوزراء السابق نواز شريف في عام 2017، وتم تعيينه لاحقاً وزيراً للمالية لمدة شهر ومع هذا تمكنت قطر من رشوته لتوقيع صفقة بدون مناقصة. وهو يعتبر أحد المساعدين المقربين لشهيد خاقان عباسي، نائب رئيس حزب رابطة مسلمي باكستان – نواز، ورئيس الوزراء السابق الذي أتم صفقة بقيمة 16 مليار دولار مع قطر خلال فترة توليه منصب وزير البترول. ووقع الاتفاق على الصفقة مع قطر في عام 2015 لمدة 15 عاماً.

واحتجز المكتب الوطني للمساءلة "NAB"، عباسي بشأن قضية الغاز الطبيعي المسال، التي يقول المكتب إنها تسببت في خسارة ملياري دولار لخزانة باكستان.

وقال حيدر وحيد المحامي الذي يمثل إسماعيل لـ"عرب نيوز" بعد رفض كفالة موكله قبل الاعتقال: "موكلي بريء لأنه لا يوجد دليل على وجود فساد أو اختلاس في صفقة الغاز الطبيعي المسال ضده". وقال: "هذه معركة قانونية طويلة الآن".