القاهرة - عصام بدوي

حقق المنتخب المصري لكرة اليد للناشئين تحت 19 عاماً، إنجازاً تاريخياً، بعد حصوله على بطولة كأس العالم المقامة بمقدونيا، بعد مشوار قوي مثير للإعجاب في البطولة.

وتغلبت مصر على ألمانيا بنتيجة 32 - 28 في مباراة النهائية مساء الأحد، ليحصد الفراعنة كأس مونديال الناشئين للمرة الأولى في التاريخ.

وكان فراعنة اليد متقدمين طيلة فترة المباراة، التي جاءت قوية وندية بين الطرفين.

تقدمت مصر في الشوط الأول بنتيجة 19-13، قبل أن يتفوق الفراعنة في الشوط الثاني بنتيجة 32-28.

وكتب منتخب مصر للناشئين تاريخا جديدا لكرة اليد المصرية، حيث كان الإنجاز الأكبر لمنتخب الكبار هو احتلال المركز الرابع في مونديال عام 2001، بينما منتخب الشباب حقق اللقب الوحيد في تاريخ مصر عام 1993 في البطولة التي أقيمت بمصر ثم الحصول على الميدالية البرونزية مرتين عام 1999 بقطر ثم عام 2019 بإسبانيا.

وتضم البعثة عبده عبدالوهاب عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيساً للبعثة، ومجدي أبوالمجد مديراً فنياً، وحسين زكي مدرباً مساعداً، وحمادة الروبي مدرباً لحراس المرمى، ومحمد عبدالمنعم مديراً إدارياً، وعمر عصام طبيبا، ومحمد إمام محللاً للأداء الفني.

ومثل مصر في البطولة اللاعبين عبد الرحمن حميد، ومؤمن حسام، ومازن رضا، وإبراهيم السيد، وعمر عطية، ومهاب سعيد، وسيف هاني، وحسن قداح، وزياد عبدالعال، ومحمد سمير، ويوسف علاء الدين، ويوسف أحمد حسن، وعبدالفتاح علي، وأحمد هشام السيد، وعمر لطفي، وياسر سيف.

وبذلك حقق المنتخب المصري لكرة اليد إنجازاً تاريخياً غير مسبوق في هذه الفئة العمرية، حيث لم يسبق له تحقيق لقب بطل العالم تحت 19 عاماً.