أكدت رئيس المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، ماريا خوري حرص المؤسسة الوطنية بجميع أعضائها على مد يد التعاون لمنظمات المجتمع المدني لمتابعة تنمية وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان.

واستقبلت خوري بمقر المؤسسة الوطنية، بضاحية السيف، رئيس مجلس إدارة جمعية المرصد لحقوق الإنسان، محسن الغريري، بحضور عدد من أعضاء مجلس المفوضين والأمين العام بالمؤسسة وأعضاء مجلس إدارة الجمعية.

وقدم رئيس مجلس إدارة الجمعية موجزا حول نشأة الجمعية وخططها المستقبلية، وعرض مجموعة من المشاريع التي ستعمل الجمعية على إطلاقها في الفترة القادمة، وأبدى رغبته في مشاركة المؤسسة في تنفيذ عدد منها.

من جانبها، ثمنت رئيس المؤسسة الوطنية هذه المبادرة والتي تأتي متوافقة مع استراتيجية وخطة عمل المؤسسة الوطنية للأعوام 2019-2021، وخاصة فيما يتعلق بالهدف الاستراتيجي المعني بنشر الوعي بمبادئ حقوق الإنسان في مؤسسات المجتمع المدني وتفعيل برامج الشراكة المجتمعية، مؤكدة أن المؤسسة لن تألو جهداً في تقديم الدعم والمساندة لمؤسسات المجتمع المدني في سبيل حماية وتعزيز حقوق الإنسان.