شاركت جامعة الخليج العربي في اجتماعين رفيعي المستوى عقدهما مركز الإسكوا للتكنولوجيا في العاصمة الأردنية عمان بهدف مناقشة سبل نقل التكنولوجيا الخضراء والتكيف والاستثمار اللازم لتنفيذ الهدف 12 من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في "الاستهلاك والإنتاج المستدام"، إذ مثل الجامعة في الاجتماعين الأستاذ المساعد في ببرنامج الإدارة البيئية بكلية الدراسات العليا د.سمية يوسف.

عُقِد الاجتماعان بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين ومركز وشبكة تكنولوجيا المناخ ومصرف التكنولوجيا لأقل البلدان نمواً التابع للأمم المتحدة، إذ كان الاجتماع الأول عبارة عن الاجتماع السابع للجنة الفنية لمركز الإسكوا للتكنولوجيا، والثاني اجتماع للخبراء العرب، وناقش الاجتماعين سبل نقل وتكييف التكنولوجيا الخضراء والاستثمار وطرق تعزيز التعاون الإقليمي في نشر التكنولوجيا الخضراء، مع التركيز بشكل خاص على تقنيات القطاع الزراعي والغذائي وارتباطه بالقطاعات الأخرى بما فيها المياه والطاقة، إضافة إلى موضوع إدارة النفايات الصلبة والناجمة عن الحروب والنزاعات في المنطقة العربية.

وهدف الاجتماعان إلى تشجع مداولات الدول الأعضاء على تطوير مفاهيم المشاريع الإقليمية ودون الإقليمية ذات الصلة لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة بالانسجام مع المساهمات الوطنية الطوعية، كما هدف إلى تبادل الخبرات بين الدول العربية حول التكنولوجيات الخضراء المتاحة للقطاع الزراعي وقطاع إدارة النفايات الناجمة عن الحروب والنزاعات.

وأكدت د.سمية يوسف أهمية هذين الاجتماعين في تحقيق التواصل بين مختلف المشاركين من خبراء وباحثين وشباب أصحاب مشاريع لتبادل الأفكار والطروحات والتجارب لفتح آفاق جديدة للتعاون فيما بينهم، إلى جانب بحث الجهود الشبابية لإيجاد حلول مستدامة بالاعتماد على أحدث الابتكارات، إذ خرج المجتمعون بعدد من التصورات لمشاريع يمكن القيام بها مع الدول العربية حول التكنولوجيا الخضراء في مجال القطاع الزراعي وفي إدارة النفايات الصلبة.

وتم عرض التكنولوجيات الخضراء المستخدمة أو التي يمكن تطبيقها في الدول الأعضاء لتعزيز أهداف التنمية المستدامة، كما عُرضت تفاصيل مبادرة "دوركُ -نَّ" من قبل المرصد الوطني للمرأة في مجال البحوث في لبنان.

وشارك في الاجتماعين خبراء فنيون من المنطقة العربية من مختلف القطاعات المعنية بمجالات تتعلق بالتكنولوجيا وممثلون عن المؤسسات الأكاديمية والبحثية والزراعية والصناعية في القطاعين الخاص والعام إضافة إلى خبراء عالميين ومنظمات دولية.

على صعيد متصل، عقد مركز الإسكوا للتكنولوجيا الاجتماع السابع للجنته الفنية، بهدف البحث عن إرشادات بشأن مجالات عمل مركز الإسكوا للتكنولوجيا وبرنامجه للسنوات القادمة بناءً على الأولويات التكنولوجية الرئيسية، حيث اطلع المشاركين على التقدّم الذي أحرزه المركز على صعيد خطة عمله، إلى جانب اطلاعهم على 3 تقارير تقنية قام المركز بإعدادها حول نقل التكنولوجيا الخضراء والتكيف والاستثمار اللازم لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة مع التركيز بشكل خاص على الهدف 12.

وسيتمّ استخدام النتائج والرسائل الرئيسة الصادرة عن الاجتماعين لتطوير مقترح برنامج عمل مركز الإسكوا للتكنولوجيا في السنوات القادمة.