اعتمد مجلس الوزراء الإماراتي، الثلاثاء، قراراً للحد من استهلاك المشروبات السكرية ومنتجات التدخين، بإضافة عدد من المنتجات لقائمة الضريبة الانتقائية، من أول يناير المقبل 2020.

وقال مجلس الوزراء الإماراتي إن القرار في إطار توجه الحكومة للحفاظ على الصحة العامة، وتفادي الأضرار في الصحة والمال، التي يتكبدها المجتمع في مكافحة الأمراض السارية، وفي ضوء حرص الحكومة على تغيير أنماط الاستهلاك الضارة بالصحة العامة، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ويستهدف القرار عدداً من المنتجات والسلع الضارة بالصحة العامة، مثل المشروبات المحلاة بالسكر المضاف أو المحليات الأخرى، إضافة إلى منتجات وأجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية، والسوائل المستخدمة في تلك الأجهزة، لتقليل استهلاك هذه المنتجات، وصولاً لتعزيز الأنماط الصحية في المجتمع، والحد من معدلات السمنة والأمراض المزمنة بشكل عام.

وينص القرار على تحديد الضريبة الانتقائية بنسبة 50 في المئة على المشروبات المحلاة بالسكر المضاف، وعلى أي منتج مضاف إليه مصدر من مصادر السكر أو محليات أخرى، ويتم إنتاجه بغرض التناول كمشروب سواء كان سائلاً أو مركزاً، أو مساحيق أو مستخلصات أو أي صورة يمكن تحويلها إلى مشروب. ويتضمن القرار اعتماد اشتراطات البيانات الغذائية على المشروبات، والتي سيتم من خلالها إلزام المصنعين بذكر كمية السكر المضاف.

كما يشمل تطبيق الضريبة الانتقائية على أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية، وما يماثلها سواء احتوت على نيكوتين أو تبغ أو لم تحتو، بنسبة 100 في المئة، بما في ذلك السائل المستخدم في أجهزة وأدوات التدخين الإلكترونية.

وأضيفت السلع إلى السلع الانتقائية القائمة حالياً، وتشمل التبغ ومنتجاته (بنسبة 100 في المئة) ومشروبات الطاقة (100 في المئة) والمشروبات الغازية (50 في المئة).