وثقت لقطات فيديو لحظات مذهلة ظهرت فيها سحابة قنبلة نووية ضخمة فوق بحيرة في هنغاريا، لكن لحسن الحظ لم تكن هذه السحابة ناتجة عن تفجير نووي.

وأفادت صحيفة "ستاندرد إينفنغ" البريطانية، الثلاثاء، أن الأمر على ما يبدو كان نتيجة ظاهرة الانفجار الجزئي، وهي التي تمطر فيها غيمة واحدة بشكل غزير على منطقة محددة.

وذكرت الصحيفة أن الحادثة وقعت في بحيرة بالاتون غربي هنغاريا قبل عدة أيام.

وتعتبر بالاتون أكبر بحيرة للمياه العذبة في وسط أوروبا.

وقال أحد الأشخاص الذين سجلوا الظاهرة وقاموا بتصويرها:" لقد كان هناك العديد من الأشخاص الذين يسبحون في البحيرة وقت حدوث ذلك المشهد. السحابة كانت مذهلة، لم أرَ شيئاً شبيهاً به من قبل".

ولم تخلف ظاهرة الانفجار الجزئي في البحيرة أي خسائر، لكنها يمكن أن تكون كارثية في حال مرت طائرات في الأجواء، خاصة لجهة إحداثها عمليات سحب قوية.