أكد رئيس لجنة الثروة الغذائية في غرفة تجارة وصناعة البحرين ومؤسس مجلس الأعمال البحريني الهندي خالد الأمين، أن زيارة رئيس وزراء جمهورية الهند ناريندرا مودي إلى البحرين، ستسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والتبادل التجاري بين البحرين والهند، منوهاً بالعلاقات التاريخية التي تربط البلدين منذ آلاف السنين، وبأن البحرين البلد الأول في منطقة الخليج الذي بدأ النشاط التجاري مع جمهورية الهند.

وأعرب الأمين، في بيان الأربعاء، عن تطلعاته لزيادة التبادل التجاري بين البلدين. وقال إن البحرين تعتبر من أبرز دول المنطقة التي تحتضن رجال أعمال من الهند، ويوجد كثير من الشراكات الاقتصادية مع المستثمرين في صناعات من بينها الصناعات الغذائية والتخزين والتعبئة.

ودعا الأمين رجال الأعمال البحرينيين لتوسيع آفاق الشراكة بين البلدين، عن طريق الاستثمار في الهند التي تعتبر من أكبر أسواق العالم مساحة وسكاناً.

ووصف مؤسس مجلس العلاقات البحرينية الهندية زيارة رئيس وزراء الهند بالتاريخية، مؤكداً أن رجال الأعمال في المملكة ينتظرون النتائج الإيجابية التي ستثمر عنها الزيارة على الاقتصادين البحريني والهندي.

وتعتبر الهند من أكبر مصدري الحبوب والمواد الغذائية للمملكة. وأوضح خالد الأمين أن مصنع بافكو للحبوب المزمع تدشينه نوفمبر المقبل سيعتمد في إنتاجه على الواردات الهندية من الحبوب كمورد رئيس، كما يضم مستثمرين من الهند، لافتاً إلى أن المصنع يسهم في تحقيق الأمن الغذائي بالمملكة وسيصدر منتجاته إلى دول المنطقة.