قالت صحيفة "الشرق الأوسط" إن لقاءاً جمع نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان، مع قيادات من المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة عيدروس الزبيدي.

وبحسب الصحيفة، ثمّن الأمير خالد قبول المجلس الانتقالي الجنوبي دعوة السعودية من أجل الحوار واستجابته لطلب تحالف دعم الشرعية في اليمن بوقف إطلاق النار ووقف كافة أشكال التصعيد.

وشدد نائب وزير الدفاع السعودي على ضرورة حل الخلافات بالحوار بعيداً عن استخدام القوة، والعمل على توحيد الصفوف لمواجهة خطر الميليشيات الحوثية، المهدد والعدو الرئيسي لليمن، أرضاً وشعباً، وعدم القبول بتسليم اليمن لولاية الفقيه.

كما ذكرت الصحيفة أن الأمير خالد أشار إلى أهمية حل القضية الجنوبية بالحوار، بعيداً عن استخدام القوة، حيث لن يستفيد من ذلك سوى النظام الإيراني وذراعه الحوثية في اليمن.