واشنطن - (وكالات): ذكرت شبكة "سي إن بي سي" الأمريكية أن "قطر ستخسر لقبها كأكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم خلال العام المقبل، فيما تعمل أستراليا على زيادة الإنتاج بمجموعة من مشروعات التصدير بمليارات الدولارات"، وفقاً لما نشره موقع "بوابة العين الإخبارية".

وقالت الحكومة الأسترالية في تقرير حديث إن "أستراليا وقطر واصلتا التدافع من أجل لقب أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم على مدار أول 5 أشهر من عام 2019"، هذا وقد صدرت أستراليا كميات غاز مسال أكبر من قطر في نوفمبر 2018 وأبريل 2019.

لكن الآن، تقول إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن "أستراليا في طريقها لتصدير الغاز المسال بشكل مستمر أكثر من قطر، إذ زادت مشروعات مثل ويتستون وبريليود إنتاجها، إذ أرسلت "بريليود"، وهي منشأة شل للغاز الطبيعي المسال العائمة الواقعة شمال شرق بروم في غرب أستراليا، أول شحناتها للزبائن في آسيا في يونيو الماضي.

وأوضحت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن "أستراليا تخطت بالفعل قطر في قدرة إنتاج الغاز الطبيعي المسال، حيث دفعت المرافق الجديدة الطاقة التصديرية لأستراليا من 2.6 مليار قدم مكعب لليوم في 2011 إلى أكثر من 11.4 مليار قدم مكعب في اليوم عام 2019".

وتعد هذه البيانات بمثابة لطمة موجعة ومدوية تلقتها قطر التي أعلنت في نهاية عام 2018 انسحابها من "أوبك" للتفرغ لتنمية مشروعات الغاز، وسط توقعات مسؤوليها بإمكانية استعادة صدارة الدول المصدرة للغاز الطبيعي وإزاحة أستراليا من الصدارة التي احتلتها منذ نوفمبر 2018.