استقبل سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة، رشيد العنزي رئيس الاتحاد الكويتي لكرة السلة، بقاعة تشريفات مطار البحرين الدولي لدى وصوله للبحرين لحضور منافسات البطولة الخليجية لكرة السلة لمنتخبات الشباب التي تستضيفها المملكة في الفترة ١٩ - ٢٥ الجاري بمشاركة جميع المنتخبات الخليجية.

ورحب سموه بزيارة رئيس الاتحاد الكويتي إلى مملكة البحرين، والتي تعكس عمق روابط المحبة والأخوة بين البلدين.

وهنأ سموه، رشيد العنزي رئيس الاتحاد الكويتي لكرة السلة بمناسبة رفع الحظر الدولي، مشيراً سموه إلى أن عودة كرة السلة الكويتية إلى مصاف المشاركة في المحافل الخارجية يسعد الجميع في الاتحاد البحريني لكرة السلة نظراً لما تمثله كرة السلة في دولة الكويت الشقيقة من ثقل كبير نظراً لتميز الأندية والمنتخبات الكويتية عندما كانت تشارك في السابق.

وأضاف سموه أن العلاقات ما بين مملكة البحرين ودولة الكويت مميزة في جميع المجالات ومنها الجانب الرياضي، وبالتالي لابد من تفعيل إطر التعاون ما بين الاتحادين البحريني والكويتي بشكل أكبر مع عودة كرة السلة الكويتية للمحافل الخارجية، متمنياً سموه التوفيق للأخوين في دولة الكويت كي يستعيد أزرق السلة مكانته في الأوساط الرياضية الخارجية.

وأكد سموه أن الاتحاد البحريني لكرة السلة يحرص على تعزيز العلاقات الثنائية ضمن استراتيجية مجلس الإدارة التي تهدف إلى توسيع الصلة مع مختلف الاتحادات الخليجية والعربية والدولية، مشيراً سموه إلى أن هذه العلاقات من شأنها أن ترتقي باللعبة عبر مختلف البرامج المشتركة.

بدوره، أعرب رشيد العنزي عن تقديره لسمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة على حفاوة الاستقبال، مؤكدا تفاؤله حيال تعميق العلاقة بين الاتحادين الشقيقين بما يخدم لعبة كرة السلة في ظل التطور الذي يشهده قطاع اللعبة في مملكة البحرين ودولة الكويت، مشيداً في الوقت نفسه بالتنظيم المميز للبحرين للبطولة الخليجية لمنتخبات الشباب والتي أثبتت أن البحرين قادرة على احتضان أفضل وأقوى المنافسات الرياضية الخارجية.