رفع سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة خالص التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمناسبة الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخبنا الوطني الأول لكرة السلة للشباب بتحقيقه لقب البطولة الخليجية لمنتخبات الشباب المقامة حالياً في البحرين للمرة الثانية على التوالي، وتأهله لبطولة كأس آسيا كذلك.

وقال سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، في بيان الجمعة، إن "هذا الإنجاز الرياضي يأتي تجسيداً حقيقياً لما يحظى به القطاع الرياضي من رعاية وتوفير كافة الإمكانات التي تعزز مكانة البحرين على الساحة الرياضية خارجياً، ولم يأت لولا هذا الدعم والرعاية التي حمست الشباب البحريني لتقديم أفضل المستويات وبالتالي تحققت هذه النتيجة".

كما هنأ سمو الشيخ عيسى بن علي، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بهذا الإنجاز، مشيداً بدعم سموه الواضح لكافة الرياضات في المملكة وتحفيزه الدائم من أجل بلوغ أعلى المراتب في مختلف التظاهرات الرياضية، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يعد أحد الإنجازات المهمة لكرة السلة البحرينية في العهد الزاهر لجلالة الملك المفدى خصوصاً في ظل المشاركة من كل الدول الخليجية.

وهنأ سموه أيضاً، سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، بهذا الإنجاز الهام الذي يعد مؤشراً للتفاؤل نحو تحقيق مزيد من الإنجازات في كل الألعاب والرياضات.

وأشاد سمو الشيخ عيسى بن علي بما قدمه أفراد منتخبنا الوطني من لاعبين وفنيين وإداريين في هذه البطولة والذي لم يأت إلا من خلال الاهتمام الكبير من كافة أعضاء مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة السلة.