أعلن سلاح الجو التابع للجيش الليبي مساء الجمعة أنه يسيطر على كامل الأجواء الجوية الليبية، ويضعها تحت المراقبة المستمرة تحسباً لأي اختراق قد يحدث من طرف مسلحي حكومة الوفاق.

وأضاف الجيش أنه في إطار مهامه القتالية، استهدف ليل الجمعة السبت معسكر الكيمياء بتاجوراء ودمر 3 عربات مسلحة بمنطقة اسبيعة وسيارة مصفحة في غريان.

وأعلنت غرفة عمليات القوات الجوية بالجيش الليبي، مدينة مرزق منطقة عمليات عسكرية، معتبرة عناصر المجموعات المسلحة في المدينة أهدافا مشروعة لطيرانها.

وكان الجيش أعلن الجمعة، أنه دمّر ورشة لصيانة وإصلاح الطائرات تتمركز فيها طائرات قتالية وأخرى مسيرة تم تجهيزها لشن عمليات قتالية ضد قواته.

يذكر أنه في الأيام الماضية، صعّد الجيش الليبي من وتيرة ضرباته الجوية ضد مدينة مصراتة، التي تتمركز فيها أقوى الميليشيات الموالية لحكومة الوفاق، وقصف أهدافا وقواعد عسكرية، خاصة في محيط الكلية الجوية بمصراتة، المنشأة الاستراتيجية التي تقوم بدور عسكري هام للوفاق، حيث ينطلق منها الطيران الحربي والمسيّر، وتستقبل الأسلحة والذخائر القادمة من الخارج خصوصا من تركيا.