قال خبراء في الحياة البرية وأطباء بيطريون، إن هناك أملاً في إنقاذ وحيد القرن الأبيض الشمالي من الانقراض، بعد نجاح عملية استخراج بويضات من أنثيين.

وأجريت عملية الاستخراج، الخميس، على اثنتين من وحيد القرن، تسميان "ناجين" و"فاتو"، وهما آخر اثنتين من نوعهما في نانيوكي بكينيا.

وحسبما ذكرت "أسوشيتد برس"، فقد نقلت البويضات العشرة التي تم استخراجها إلى إيطاليا لتخصيبها في أحد المختبرات، وسيتم استخدامها لتكاثر النوع من خلال أم بديلة من وحيد القرن الأبيض الجنوبي.

وقاد هذا الجهد معهد لايبنيز لأبحاث الحيوان والحياة البرية في برلين، وحديقة حيوان دفور كرالوف في التشيك، وخدمة كينيا للحياة البرية.