أكد الرئيس التنفيذي لشركة "إن جي الدولية"، يعقوب العوضي، أهمية ضخ المزيد من الاستثمارات في سوق الأمن السيبراني، لافتاً إلى التقارير التي تشير إلى نمو سوق الأمن السيبراني في المملكة العربية السعودية وحدها إلى 5.5 مليار دولار بحلول عام 2023، مشيداً بالاقتراح برغبة الذي تقدم به عدد من النواب في البحرين بشأن اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء مركز خليجي موحد للأمن السيبراني.

وأكد العوضي، دعم مؤسسات وشركات القطاع الخاص لهذا المقترح برغبة الذي تبناه عدد من النواب من بينهم رئيسة المجلس فوزية زينل، معرباً عن أمله في تمرير المقترح بسرعة من مجلس النواب وموافقة الحكومة عليه، ثم الانتقال إلى مرحلة طرحه ومناقشته على مستوى دول مجلس التعاون كمبادرة خليجية تنطلق من البحرين وترى النور في أقرب وقت ممكن.

وأشار إلى أهمية إشراك مختلف الجهات المعنية في القطاعين الحكومي والخاص في هذا المشروع بما يوفر أكبر دعم له، ويضعه على عتبة التنفيذ، مشيداً بما تضمنه المقترح من تأكيد على توحيد الجهود والتنسيق والتعاون بين دول الخليج العربي بتبادل المعلومات والخبرات والاستعانة بالتقنيين ذوي الخبرة للقيام بصدّ مثل هذه الهجمات الممنهجة على مستوى الخليج العربي والوقاية منها، وتدريب صف جديد من الشباب المؤهل في هذا المجال ليكونوا على أتمّ الاستعداد والمعرفة للوقوف ضد هذه الهجمات، بالإضافة إلى العمل على الأبحاث العلمية ذات الاختصاص.

وتحدث العوضي عن أهمية موائمة هذا المقترح بقانون مع جهود "اللجنة الدائمة للأمن السيبراني بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"، والتي عقدت اجتماعها الأول بالتعاون مع جهاز الشرطة الخليجي (GCC Pol) في أبوظبي قبل نحو عامين، وعقدت اجتماعا آخر لها هذا العام في جدة، وتبحث دائماً أفضل الممارسات العالمية والسبل الكفيلة بحماية وإدارة التحديات، وأهمية تأمين المعلومات بين دول المجلس وتبادل الخبرات والتجارب والزيارات الميدانية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وشدد على أهمية هذا المقترح في بناء مجتمع رقمي خليجي آمن يقدم أفضل خدماته الذكية والإلكترونية بالشكل الأمثل في ظل التهديدات والمخاطر التي تتعرض لها جميع دول العالم، إضافة إلى إعداد الدراسات والبحوث اللازمة لسبل الوقاية وتطوير واقتراح التشريعات والقوانين اللازمة للحفاظ على أمن وسلامة أنظمة والموارد الإلكترونية.

وقال إن الشركات العاملة في البحرين والخليج العربي تسعى دائماً لتبنى أفضل حلول الأمن السيبراني في فئتها، خاصة وأن مستويات الوعي بالتهديدات تزداد من قبل الشركات الصغيرة والمتوسطة، والمؤسسات الكبيرة، مما أدى إلى زيادة الطلب على الخدمات الاستشارية بين خبراء الأمن السيبراني.