أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني الأربعاء، أن بلاده ستواصل تقليص التزاماتها النووية عند الضرورة.

إلى ذلك، حث روحاني أميركا على الكف عن ممارسة أقصى الضغوط وإنهاء سياسات العداء.

يأتي هذا بعد أن أعلن الرئيس الأميركي أنه مستعد للقاء نظيره الإيراني، لكن دون شروط مسبقة.

يذكر أن روحاني كان أعلن الأسبوع الماضي أنه أمر بالتخلي عن أي قيود في مجالي البحث والتطوير النوويين.

وقال "إن منظمة الطاقة النووية الإيرانية تلقت أمرا باتخاذ كل الإجراءات الضرورية على صعيد البحث والتطوير، والتخلي عن كل الالتزامات القائمة في هذا المجال، وذلك في سياق إعلانه المرحلة الثالثة من خطة تقليص الالتزامات الإيرانية التي نص عليها الاتفاق النووي، والتي تشمل تطوير أجهزة الطرد المركزي لتخصيب مادة اليورانيوم.

وأضاف "خطوتنا الثالثة (في مجال تقليص التزامات إيران الواردة في الاتفاق النووي المبرم عام 2015) تشمل تطوير أجهزة الطرد المركزي".