تعمل جامعة العلوم التطبيقية على تطوير كادرها الأكاديمي والإداري واستقطاب الخبرات والكفاءات وصولاً إلى تحقيق رؤيتها التي تركز على توفير أفضل الخدمات للطلبة مما يسهم في تعزيز مسيرتها الأكاديمية وتحسين نوعية المخرجات التعليمية للطلبة.

وأكد الدكتور محمد يوسف أحمد نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية وخدمة المجتمع أن الدراسة في الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2019-2020 تبدأ الأحد، مشيراً إلى أن إدارة الجامعة هيأت كافة الظروف المناسبة من خلال توظيف نخبة من ذوي الكفاءات الأكاديمية والإدارية لضمان سير العملية التعليمية، بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية التي تهدف إلى نقلها إلى الأفق العالمي من خلال التعاون مع الجامعات العالمية وطرح برامج أكاديمية تسهم في إثراء سوق العمل بخريجين ذوي قدرات علمية مميزة عبر الاستفادة من تجارب الجامعات العريقة، وتقديم تعليم عالي متطور للإسهام في خدمة المجتمع البحريني والخليجي والعربي.

وصرح نائب الرئيس للشؤون الإدارية والمالية وخدمة المجتمع أن باب القبول والتسجيل لا يزال مفتوح في تخصصات البكالوريوس والماجستير بمختلف كليات الجامعة، بالإضافة إلى برامج كلية الهندسة التي يحصل من خلالها الطالب على شهادة بكالوريوس بريطانية من جامعة لندن ساوث بانك في هندسة التصميم المعماري وهندسة مدنية وإنشاءات.

وأشار إلى أن الجامعة مستمرة في استراتيجية مواكبة متطلبات السوق في طرح البرامج الأكاديمية التي تخدم القطاعات المختلفة وتسهم في تحفيز التنمية المستدامة، وتخريج الكفاءات الأكاديمية التي تلبي احتياجات سوق العمل في البحرين والمنطقة.

وأوضح أن البرامج التي تطرحها الجامعة تقدم معلومات أساسية ومتكاملة للطلبة تغطي جميع المجالات المتعلقة بدراستهم بحيث تتيح الفرصة للطالب لتطوير مهاراته وتلبية اهتماماته وميوله العلمية، كما نوه إلى أن الجامعة تركز على توظيف التكنولوجيا والتطبيقات الحديثة في العملية الدراسية لتحفيز الإبداع والمعرفة التقنية لدى الطلبة.