أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، أن المجال الاقتصادي يشكل أحد أوجه التعاون المتميزة بين مملكة البحرين ومملكة تايلند الصديقة، وأن هناك حرصاً متبادلاً لدى البلدين على تطوير هذا التعاون والارتقاء به إلى آفاق تخدم المصالح المشتركة وتسهم في تعزيز العلاقات الوطيدة بين البلدين.

وشدد سموه، لدى حضوره، الأربعاء، فعاليات "المعرض التايلندي الأول لبرنامج تسويق المشروعات Thai Expo، الذي يقام بفندق الخليج على مدى يومين، بتنظيم من مكتب ترويج المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مملكة البحرين، بالتعاون مع سفارة مملكة تايلند لدى المملكة، والنادي التايلندي في البحرين، على أهمية الأثر الذي تلعبه المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دعم الجهود الحكومية في مختلف الدول على صعيد التنمية المستدامة، من خلال قدرتها على توفير مزيد من فرص العمل التي تمثل اضافة للاقتصاديات الوطنية من خلال التركيز على المنتجات الوطنية والترويج لها داخلياً وخارجياً.

ولدى وصول سموه إلى موقع المعرض كان في استقبال سموه تانيت نا سونخلا سفير مملكة تايلند الصديقة المعتمد لدى البحرين، وعدد من كبار المسؤولين في المملكة.

واستمع صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء إلى شرح من السفير التايلندي حول محتويات المعرض وما يضمه من منتجات تايلندية، ثم اطلع سموه على عرض موسيقي يجسد الفن الفلكلوري التايلاندي.

بعدها قام سموه بجولة في أرجاء المعرض اطلع خلالها على ما يشتمل عليه من منتجات تايلاندية متعددة، وقد عبر سموه بهذه المناسبة عن إعجابه بما تتميز به المنتجات التايلاندية من جودة وإتقان في التصميم، متمنياً سموه للقائمين على المعرض والمشاركين فيه النجاح في تحقيق ما يتطلعون إليه من عقد صفقات تجارية وشراكات، تقوي من ركائز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الصديقين.

وأكد سموه أن العلاقات البحرينية ـ التايلندية تشهد نماء مستمراً في شتى القطاعات، انطلاقا مما يجمع بين البلدين من روابط تاريخية قوية ومتميزة تقوم على الإيمان المتبادل بأن التعاون هو السبيل الأمثل لتحقيق التقارب بين الشعوب، داعياً سموه رجال الأعمال والقطاع الخاص في البلدين إلى الاستفادة من الفرص الواعدة التي يمتلكها البلدان في بناء مزيد من الشراكات الاقتصادية التي تلبي التطلعات المشتركة.

وأشاد سموه بتنظيم فعاليات معرض Thai Expo في البحرين، مشدداً سموه على أهمية التوسع في إقامة مثل هذه المعارض المتخصصة لما لها من دور تسويقي من شأنه أن يرتقي بالتبادل التجاري وحركة الاستثمارات المتبادلة بين البلدين الصديقين.

من ناحيته، أعرب السفير التايلندي لدى البحرين عن خالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على تفضل سموه بحضور المعرض بما يجسد ما يوليه سموه من حرص على تنمية وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، مؤكداً أن تشريف سموه للمعرض سوف يسهم في تحقيق المعرض لأهدافه الرامية إلى توسيع دوائر العلاقات التجارية بين مملكة البحرين ومملكة تايلند من خلال زيادة وتيرة التفاهم والتنسيق بين رجال الأعمال والتجار في البلدين.