ريانة النهام

ناقش مجلس أمانة العاصمة، خلال الجلسة الأولى ضمن دور الانعقاد الثاني الأربعاء، هواجس ومخاوف تأثير نقص الموارد البشرية على تطبيق قانون النظافة، فيما ناقش المجلس الطلب المقدم من الأعضاء: عزيزة عبدالرحيم، ود.مها آل شهاب، ود. عبدالواحد النكال، وم.هدى سلطان حول استعدادات أمانة العاصمة لموسم الأمطار، والذي تطرق لوجود بعض المخاوف لعدم وجود ميزانية لصهاريج شفط الأمطار وتزايد نقاط تجميع مياه الأمطار، وأهمية الاستعداد المبكر لصيانة غرف شبكتي مياه الأمطار والصرف الصحي.

واستعرض الوكيل المساعد للخدمات البلدية قانون النظافة العامة ولائحته التنفيذية والخطة التي سيتم من خلالها تطبيق القانون عبر عدد من الإجراءات، من بينها تشكيل لجنة إعلامية وتوعوية من رؤساء العلاقات العامة من البلديات الثلاث (المحرق والجنوبية والشمالية) وأمانة العاصمة تحت إشراف الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة وائل مبارك، لتعمل على نشر الوعي بأهمية الإلتزام بالنظافة عبر السلوكيات الصحيحة.

واعتمد المجلس التشكيل النهائي للجان مجلس أمانة العاصمة للدور الثاني والذي شهد تغير طفيف، حيث سيتولى رئاسة لجنة الخدمات والمرافق لعامة الدكتور عبدالواحد النكال ونائبه المهندس محمد الشيخ، وستتولى رئاسة لجنة العلاقات العامة والإعلام الدكتورة مها آل شهاب، ونائبها المهندس محمد الهندي، في حين ستظل رئاسة اللجنة المالية والقانونية لدى خلود القطان، ونائبتها الدكتورة لولوة مطلق، ورئاسة اللجنة الفنية لدى المهندسة هدى سلطان ونائبها مبارك النعيمي.