أعلنت الأجهزة المعنية في وزارة الداخلية أنها اتخذت كافة الإجراءات الأمنية والتنظيمية لتعزيز السلامة العامة لطلبة كافة المدارس مع بداية العام الدراسي الجديد بالتعاون مع وزارة التربية.

وقالت الإدارة العامة للمرور إنها نفذت سلسلة من الإجراءات التنفيذية التي تسهم في انتظام الحركة المرورية في محيط المدارس والشوارع الحيوية، عبر انتشار الدوريات المرورية ورجال شرطة المرور في المناطق المذكورة والعمل على ضمان انسياب الحركة المرورية إضافة إلى مراقبة الحركة ومتابعة عملية عبور الطلبة بشكل آمن والتأكد من عدم وجود ما يعكر سير عملية الدخول أو الخروج من المدارس والمناطق المحيطة بها.

فيما أعلنت شرطة خدمة المجتمع في المحافظات الأربع أنها قامت بدور فعال في الحفاظ على أمن وسلامة الطلبة وتنظيم الحركة المرورية، ومراقبة السلوكيات المرورية الخاطئة ورصدها والعمل على تصحيحها وتوعية السواق بأهمية الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية وعدم الانشغال بغير الطريق خصوصاً قرب المدارس ومحيطها حفاظاً على سلامة الطلبة.

وفي إطار التعاون والتنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة التربية وضمن الاستعدادات المسبقة لاستقبال العام الدراسي الجديد، أطلقت دورات تدريبية كان لها بالغ الأثر في تفعيل دور أفراد الحراسات والارتقاء بأدائهم، بما يسهم في توفير البيئة الآمنة والمناسبة في المدارس وجميع المنشآت التعليمية، حيث تعد سلامة الطلبة وضمان الانسيابية في الحركة بمحيط المدارس غاية أساسية تعمل على تحقيقها الجهات المعنية، ولا تكتمل هذه المنظومة إلا بالتعاون الكامل من قبل أولياء الأمور واستجابتهم للإرشادات والتعليمات الموضوعة لتحقيق هذا الغرض، بالإضافة توعيتهم لأبنائهم بالأنظمة والقواعد المرورية وحثهم على الالتزام بها والتأكيد على معرفتهم بطرق العبور السليم، إضافة إلى الحرص على اختيار الحافلات المخصصة للتوصيل والتأكد من وجود تصريح رسمي بذلك.