تواجدت دوريات شرطة المرور في المناطق التعليمية والحيوية لتسهيل حركة المرور وتأمين سلامة الطلاب ورفع الوعي المروري لدى السائقين بأهمية الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية لعودة دراسية دون وقوع حوادث مرورية من شأنها أن تؤثر على معدلات السلامة.

وأشادت الإدارة العامة للمرور بتعاون حراس وزارة التربية وإدارات وزارة الداخلية في تفعيل شعار العودة للمدارس الذي أطلقته الإدارة وهو "عودة آمنة" ويتحقق بالشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة، وكذلك السواق وهم العنصر الرئيسي الموجود في المناطق التعليمية والحيوية.

ودعت الإدارة إلى ضرورة الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية والتأكد من توصيل الطلاب إلى بوابات المدارس والتأكد من نزولهم من المركبات من الجهة الآمنة وعدم تعريضهم للحوادث بالنزول المفاجئ في الطريق، مع أهمية إمساك الأطفال أثناء عبور الطريق وتوعية الأبناء باستمرار حول العبور الآمن، مشددة على ضرورة تخفيف السرعة في أماكن عبور المشاة وقرب المدارس والامتناع عن التجاوز في أماكن عبور المشاة والتقيد بالعلامات المرورية التي تنظم حركة المركبات خاصة قرب مناطق عبور المشاة.

وشددت على ضرورة وضع حزام الأمان وعدم استخدام الهاتف والانشغال عن الطريق وضمان جلوس الأطفال في المقاعد المخصصة ومراعاة الوضعية السليمة والعمر الملائم، كما دعت سواق الحافلات إلى الالتزام بالاشتراطات الخاصة بالنقل الآمن للأطفال وتأمين سلامتهم، متمنية "عودة آمنة" لطلاب المدارس بتعاون الجميع وشراكتهم في السلامة المرورية.