عاد إلى البحرين، الأربعاء، اللاعبون الخمسة الذين تواجدوا في الولايات المتحدة الأمريكية لإقامة معسكر تدريبي سلاوي هناك، وذلك في إطار تفعيل بنود الاتفاقية الاستراتيجية التي وقعها الاتحاد البحرين لكرة السلة مع فريق "Dallas Mavericks" الأمريكي لكرة السلة بالتعاون مع صندوق العمل "تمكين".

وكان المعسكر برعاية شركة زين الشريك الرسمي للاتحاد، واللاعبين هم كل من مصطفى حسين، مزمل أمير، نواف نبيل، رضا علي وأحمد بن دينة. وتواجدوا في أمريكا منذ يوم 26 أغسطس الماضي ورافقهم المدرب الوطني سلمان رمضان.

وجاء هذا المعسكر في إطار الجهود الكبيرة والمستمرة التي يبذلها رئيس الاتحاد سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتطوير كرة السلة البحرينية وجعلها في حالة تطور مستمر للوصول بها لأعلى المستويات، بالإضافة للجهود الحثيثة من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وقال المدير التنفيذي لإدارة الاتصال المؤسسي وعلاقات المستثمرين في شركة زين الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة إن رعاية زين لمعسكر اللاعبين البحرينيين الشباب في الولايات المتحدة الأمريكية يأتي امتدادً للشراكة الرائعة والطويلة مابين زين والاتحاد البحريني لكرة السلة، إذ تفخر الشركة بهذا التعاون البناء والذي يهدف لخدمة الشباب البحريني من بوابة الرياضة وتحديداً كرة السلة، مضيفاً "دأبت زين على توسيع أفق التعاون مع اتحاد السلة من خلال الرعاية المستمرة للمسابقات المحلية وخصوصاً دوري الدرجة الأولى للعام الثاني عشر على التوالي، والآن تجدد هذا التعاون من خلال رعاية معسكر اللاعبين في أمريكا، وهو يدل على مدى اهتمام الشركة بالنجوم الصاعدين في سماء كرن السلة البحرينية وسيتواصل هذا التعاون في العديد من المجالات إن شاء الله".

وأكد المدرب سلمان رمضان استفادة اللاعبين بشكل كبير للغاية من المعسكر الأمريكي من خلال التعرف أولاً على الطرق التي يتدرب عليها اللاعبون الشباب هناك وكيفية تهيئتهم وصولاً لتمثيل الفريق الأول وكذلك خاضوا الكثير من الجرعات التدريبية في نادي دالاس.

وأضاف: "بالتأكيد مثل هذه المعسكرات من شأنها أن تمنح اللاعبين خبرة إضافية كبيرة وستساعده على تطبيق ذلك على أرض الواقع بالذات كون لاعبينا تدربوا على يد أفضل المدربين المتخصصين في تدريب اللاعبين الشباب، ولم تقتصر التدريبات على الجوانب الفنية فقط، بل شملها إل كل الجوانب المتعلقة بكرة السلة، ومنها الأمور البدنية واللياقية والتمارين التي تجعل اللاعب في وضعية مناسبة أثناء خوض المباريات".

وتابع رمضان: "من خلال تواجدي مع اللاعبين في المعسكر فقد لمست استفادتهم الكبيرة من المدربين الأمريكيين ومن البرنامج التدريبي الذي أقيم لهم والذي اشتمل على بعض الأمور المهارية والفنية الخاصة بطرق الدفاع والهجوم وكيفية الاستفادة من الحصص التدريبية وتطبيق ذلك في المباريات، وبالتأكيد مثل هذه البرامج من شأنها أن ترفع من مستوى اللاعب خصوصاً أن لاعبينا لديهم القابلية الكاملة للتطور في ظل الإمكانيات التي يتمتعون بها".