بعد غياب طويل عن الساحة الفنية والإعلامية، ظهر الفنان محمود ياسين حاملاً بعض الكلمات الخاصة، في مفاجأة كبيرة لجمهوره ومحبيه.

وانتشر فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي يظهر فيه محمود ياسين وهو يحمل رسالة خاصة لمحبيه وجمهوره، ذلك الفيديو الذي نشره حساب يحمل اسم الفنان هيثم أحمد زكي.

وأعادت الفنانة شهيرة زوجة محمود ياسين نشر ذلك الفيديو عبر حسابها على "فيسبوك" موجهة الشكر لهيثم أحمد زكي، خاصة أن "محمود ياسين في مقام والده".

ذلك جعل قطاعاً كبيراً من الجمهور يعتقد أن الفيديو المنشور يحمل أحدث ظهور لمحمود ياسين، الغائب عن الساحة الفنية والإعلامية منذ سنوات.

إلا أن الحقيقة هي أن هذا الفيديو لم يحمل الظهور الأحدث للفنان المصري، ولكنه يعود إلى شهر أبريل من عام 2016 حينما قام عمرو محمود ياسين بنشره عبر السوشيال ميديا.

وخرجت العديد من الشائعات التي تتحدث عن وفاة محمود ياسين وقتها، فلم يجد نجله عمرو طريقة أبلغ من تصوير مقطع فيديو لوالده من أجل نفي كل ما قيل بشأنه خاصة أن محمود ياسين تحدث في الفيديو عن سعادته بالمشاعر التي يحملها الجمهور له.

ويبدو أن ما قامت به الفنانة شهيرة زوجة محمود ياسين من توجيه الشكر إلى هيثم أحمد زكي، هو ما جعل البعض يعتقد أن الفيديو المنشور يحمل الظهور الأحدث لزوجها وهو ما تفاعل معه الجمهور بشدة، كما أعاد نشره الناقد الفني طارق الشناوي وعلق عليه قائلا "الفنان الكبير فتى مصر الأول محمود ياسين".

وما زال ياسين غائبا عن جمهوره منذ سنوات، بعد أن كان آخر ظهور فني له قبل 7 سنوات من خلال فيلم "جدو حبيبي"، ثم جاءت بعدها أقاويل الاعتزال بسبب ظروفه الصحية وعدم قدرته على المشاركة في أية أعمال فنية.