أعلن سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس للشباب والرياضة عن إطلاق برنامج "فرص" الذي تشرف عليه وزارة شؤون الشباب الرياضة كأحد مبادرات البرنامج الوطني لتطوير القطاع الشبابي والرياضي في البحرين "استجابة"، وذلك عن طريق تقديم فرص منح وفرص تدريبية للشباب البحريني في العديد من الشركات والمؤسسات.

جاء ذلك، أثناء استقبال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لسمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس لجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة، وجميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية، وأيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة، وسمير عبدالله ناس رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، وتيريزا كارلسون نائب رئيس أمازون ويب سيرفيسز للقطاع العام العالمي وعدداً من المسؤولين.

ويهدف برنامج "فرص" إلى تقديم منح وفرص تدريبية للشباب البحريني في الشركات والمؤسسات من أجل تنمية قدرات الكوادر الوطنية وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم من خلال دورات متخصصة في مجالات متعددة، والعمل على زيادة حجم كفاءة الشباب وبناء الثقة عبر مهارات تطبيقية تساعد الشباب على الابتكار وبناء المستقبل وتهيئته للدخول في سوق العمل وقيادة ريادة الأعمال.

وقال سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "إن التوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، دائماً ما تحثنا على العمل بكل عزم من أجل توفير الفرص التدريبية للشباب البحريني في مختلف المجالات وجعله الواجهة الأولى لسوق العمل عبر تنمية مهاراته في مختلف المجالات وصقلها بطريقة متميزة عبر بناء شراكات مع المؤسسات والشركات لتأخذ دورها الوطني في بناء الثروة الحقيقية للبحرين".

وبين سموه: "يعتبر برنامج "فرص" بمثابة الخطوة الأولى والنموذج المتميز في المنطقة والذي سيسعى إلى توفير فرص تدريبية للشباب البحريني في مختلف المجالات وتسخير التكنولوجيا لخدمة الشباب عبر هذا البرنامج الرائد الذي سنسعى من خلاله إلى تأصيل مبادئ البيئة التنافسية العادلة المفتوحة التي نؤمن بها من أجل الارتقاء بالقطاع الشبابي وتوفير الفرصة التدريبية للشباب البحريني".

وتابع سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة: "يتوافق برنامج "فرص" مع رؤية مملكة البحرين 2030 والتي تعطي الشباب البحريني مساحة واسعة لتهيئته وتدريبه للدخول في سوق العمل بصورة فاعلة وريادة الأعمال ونحن ملتزمون بتدريب الشباب عبر منحهم فرص تدريبية تساهم في رفع كفاءتهم ومهاراتهم في مختلف المجالات سواء كانت هذه الفرص داخل البحرين أو خارجها".

وأضاف سموه: "ستكون أمازون ويب سيرفيسز من بين أولى الشركات التي تنظم لبرنامج "فرص" وستمثل قوة للبرنامج باعتبارها من كبريات الشركات العالمية والتي أطلقت مؤخرا مراكز بيانات الشرق الأوسط في البحرين، ونفتخر بتعاون وزارة شؤون الشباب والرياضة مع الشركة العالمية والتي ستعمل على توفير فرص ومنح تدريبية للشباب البحريني في مكاتب الشركة".

وأشار سموه: "إن دخول غرفة تجارة وصناعة البحرين في برنامج "فرص" سيشكل اضافة نوعية للبرنامج وسيفتح المجال لتوفير فرص تدريبية كبيرة أمام الشباب البحريني وبدورنا ندعو الشباب البحريني للتفاعل مع البرنامج باعتباره من البرامج المتميزة التي توفر للشباب البيئة المناسبة للتدريب".

وبارك سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة توقيع مذكرة تفاهم دخول أمازون ضمن برنامج "فرص" حيث وقع المذكرة سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة وأيمن بن توفيق المؤيد، والسيدة تيريزا كارلسون، حيث ستعمل شركة أمازون ويب سيرفيسز (AWS) على توفر فرص تدريب الشباب البحريني في مجال تقنية المعلومات والحوسبة السحابية والعمل على تطوير مهارات الشباب وقدراتهم في مجالات التكنولوجيا المختلفة وذلك من خلال توفير فرص عمل تدريبية في مكاتب الشركة.

كما بارك سموه توقيع مذكرة التفاهم مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وغرفة تجارة وصناعة البحرين، حيث وقع المذكرة جميل بن محمد علي حميدان، وأيمن بن توفيق المؤيد، وسمير عبدالله ناس، حيث ستعمل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وغرفة تجارة وصناعة البحرين على توفير فرص تدريبية للشباب عبر حث الشركات والمؤسسات للدخول في البرنامج.

من جانبه، أشاد وزير العمل والتنمية الاجتماعية بإطلاق سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة برنامج "فرص" والذي يدعو الشركات والمشروعات الجديدة للمبادرة بتقديم فرص تدريبية للشباب البحريني من أجل تنمية قدراتهم وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم وتهيئتهم للدخول في سوق العمل وقيادة ريادة الأعمال.

وأكد حميدان على أهمية إطلاق مثل هذه المبادرات التي تشكل إضافة نوعية لبرامج تدريب وتأهيل الكوادر الوطنية وتحسين مهاراتهم المهنية وقدراتها الشخصية وجعلها الخيار الأمثل عند التوظيف، بما ينعكس إيجابياً على عجلة الاقتصاد الوطني، لافتاً أن التعاون الإيجابي من قبل منشآت القطاع الخاص من خلال استقطاب الشباب البحريني الباحث عن عمل وفتح الفرص له للتدريب واكتساب الخبرة المطلوبة في حياتهم المهنية، يعكس إدراك هذه الشركات والمؤسسات لأهمية وأفضلية الاستثمار في العنصر البشري الوطني.

ودعا الوزير حميدان أصحاب العمل إلى منح الشباب البحريني المزيد من الفرص للالتحاق بالبرامج التدريبية التخصصية التي تؤهل الكفاءات الوطنية لشغل الوظائف النوعية في مختلف القطاعات الإنتاجية، فضلاً عن الاستفادة من التسهيلات المختلفة التي تقدمها الحكومة الموقرة، وبشكل خاص الحوافز والمزايا التي توفرها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ومنها فرص التدريب المتخصص ودعم وتحسين أجور العمالة الوطنية.

وأشار أيمن بن توفيق المؤيد إلى إن برنامج "فرص" يمثل تأكيد حقيقا على توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في توفير أقصى وأمثل درجات التدريب للشباب البحريني عبر منح وفرص تدريبية في كبريات الشركات واعرقها، وهو الأمر الذي يتفق مع مبادرات البرنامج الوطني لتطوير القطاعين الشباب والرياضي "استجابة" والتي نصت مبادراته على تدريب الشباب وتأهيلهم وتوفير منح تدريبية لهم".

وتابع وزير شؤون الشباب والرياضة: "نحن فخورون بإطلاق هذا البرنامج والعمل جنباً إلى جنب مع وزارة العمل وشركة أمازون ويب سيرفيسز (AWS) وغرفة تجارة وصناعة البحرين لتأكيد التزامنا التام بتوفير فرصة تدريبية متميزة للشباب البحريني تساهم في رفع منسوب الخبرات والمهارات لديهم وتعمل على صقل مواهبهم في مختلف المجالات ليكونوا قادة لسوق العمل وريادة الأعمال".

وأضاف: "إننا نؤمن بأن عملنا مع أمازون ويب سيرفيسز (AWS) سترفع المستوى التقني للمتدربين من فئة الشباب البحريني خصوصاً في قطاع التكنولوجيا والحوسبة السحابية بالإضافة إلى أن العمل مع وزارة العمل وغرفة التجارة سيسهم في دخول الشركات للبرنامج وتوفير فرص تدريبية للشباب البحريني".

من جانبه، أشاد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين بإطلاق برنامج "فرص" والذي يهدف إلى تقديم المنح والفرص التدريبية للشباب البحريني من أجل تنمية قدرات الكوادر الوطنية وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم، مثنياً في ذات الوقت على جهود ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لتطوير وتنمية القطاع الشبابي والرياضي في مملكة البحرين.

وبين ناس بأن الشراكة الاستراتيجية بين غرفة تجارة وصناعة البحرين ووزارة شؤون الشباب والرياضة ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية سوف ينعكس إيجاباً على الاقتصاد الوطني، فضلاً عن مواكبة ذلك رؤية البحرين الاقتصادية للعام 2030 في الاستثمار بالعنصر البشري، مشيراً إلى أن تعزيز وتطوير الكوادر الوطنية سوف يساعدهم على المنافسة والاستدامة والابتكار ليكون الشباب البحريني الخيار الأمثل، مؤكداً إن غرفة تجارة وصناعة البحرين تحمل دوراً رائداً في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وتجد وتثابر في البحث عن كافة العناصر الكفيلة بتحقيق ذلك وترجمته على أرض الواقع.

وتابع انطلاقاً من إيمان غرفة تجارة وصناعة البحرين بأهمية تنمية الموارد البشرية كسبيل لتحقيق التنمية الاقتصادية ولإدراكها بأن الاستثمار في تطوير وتنمية مهارات ومعارف القوى الوطنية العاملة، أصبح تطوير العنصر البشري خياراً استراتيجياً لا مناص منه وحيث أن ذلك لن يتأتى إلا من خلال تهيئة الشباب البحريني وتدريبه بالطريقة السليمة التي من خلالها يكون قادرا على شغل وظيفته بكل اقتدار، خاصة في ظل الظروف والتغيرات الاقتصادية الراهنة، لذلك يأتي برنامج "فرص" ملبياً لهذا الهدف وضمن نفس الإطار.

ويمكن للشباب البحريني الوصول الى الموقع الإلكتروني لبرنامج "فرص" على العنوان الإلكتروني التالي estijabah.mys.gov.bh ومن ثم الضغط على قائمة مبادرات وبعد ذلك الضغط على برنامج "فرص" والتسجيل في الموقع للبحث عن الفرص التدريبية، كما يمكن للشركات والمؤسسات الدخول على الموقع والتسجيل به لعرض الفرص التدريبية التي يمكنها توفيرها للشباب البحريني.