عقدت لجنة رياضات الموروث الشعبي التابعة للجنة الأولمبية البحرينية اجتماعاً هاماً برئاسة خليفة بن عبدالله القعود، لمناقشة روزنامة الفعاليات والمسابقات التي ستنظمها اللجنة.

ورحب القعود بأعضاء اللجنة في مستهل الاجتماع، حيث نقل لهم تحيات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك المفدى للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، حيث يتابع سموه أنشطة اللجنة بشكل دائم ويعطي اهتماماً كبيراً لرياضات الموروث الشعبي كونها تمثل جزءاً من الهوية الوطنية البحرينية، وهذا الشيء محل اعتزاز وتقدير كبير من قبل جميع منتسبي اللجنة.

وأشاد القعود بالدعم الكبير المقدم من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة للجنة رياضات الموروث الشعبي، مبيناً أن هذا الدعم والرعاية المقدمة من القيادة الرياضية ساهمت في جعل مملكة البحرين واحدة من الدول الرائدة في رياضات الموروث الشعبي.

ونوه القعود بالدعم البارز والجهود السخية لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، حيث يعد سموه داعماً أساسياً لرياضات الموروث الشعبي.

وأكد القعود أن الموسم القادم سيكون موسماً دسماً بالفعاليات والمسابقات المختلفة التي تمثل رياضات شعبية وتراثية معروفة لدى المجتمع البحريني، مشيراً إلى أن إضافة مسابقة الوصية التي تعد إحدى المبادرات الرائدة لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة يؤكد مدى الاهتمام الذي تحظى به رياضات الموروث، خصوصاً وأنها ذات أبعاد مختلفة.

وتقرر تعيين عبدالعزيز الرميحي رئيساً للجنة المنظمة لمسابقة الوصية والتي ستنطلق نوفمبر المقبل، حيث تشمل مسابقة الوصية ثلاث رياضات هي السباحة والرماية وركوب الخيل.

كما عينت لجنة رياضات الموروث الشعبي أحمد معيوف الرميحي رئيساً للجنة المنظمة لمسابقة فارس الموروث التي سوف تقام ديسمبر المقبل.

وكان الرميحي توج بطلاً لمسابقة فارس الموروث في نسختها الأولى الموسم الماضي عن جدارة واستحقاق بعد أن تمكن من الفوز في مختلف الجولات التي تشمل سباق الإبل وسباق الخيل والرماية وهدد الصقور، إضافة إلى تفاصيل أخرى تتعلق بمعلومات عن رياضات الموروث الشعبي المختلفة.

وتم تعيين سلطان صالح رئيساً للجنة المنظمة لمسابقة تحدي الموروث التي تقام للموسم الثاني على التوالي بمبادرة كريمة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.

وتقرر أن تقام مسابقة تحدي الموروث مارس المقبل، حيث تقام هذه المسابقة لإحياء الموروث البحري والزراعي.

وناقش الاجتماع، الإعداد المبكر لموسم ناصر بن حمد للصقور والصيد في نسخته السادسة والذي يقام يناير المقبل، حيث وجه خليفة القعود إلى ضرورة التحضير المبكر لموسم الموروث البري، حيث تم مناقشة الأمور الإدارية والتنظيمية للموسم، إضافة إلى تعيين اللجان للرياضات المختلفة التي يتضمنها الموسم أحد أبرز أنشطة لجنة رياضات الموروث الشعبي.

وتدرس اللجنة المنظمة لموسم ناصر بن حمد للصقور والصيد التعديل في بعض قواعد وآليات مسابقات الصقور بأنواعها المختلفة .

كما ناقش الاجتماع أبرز المستجدات في موسم ناصر بن حمد لرياضات الموروث البحري الذي يقام حالياً ويستمر حتى انتهاء شهر أكتوبر القادم.