أكد يعقوب العوضي الرئيس التنفيذي لشركة "إن جي إن" الدولية، وهي شركة متخصصة بأنظمة تكنولوجيا المعلومات مقرها الرئيس في البحرين، استعداد الشركة للمساهمة الفعالة في برنامج "فرص" الذي تشرف عليه وزارة شؤون الشباب الرياضة كأحد مبادرات البرنامج الوطني لتطوير القطاع الشبابي والرياضي في البحرين "استجابة"، مشيداً بجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في إطلاق هذا البرنامج النوعي ودعم الشباب البحريني في مختلف المجالات.

وأكد العوضي، في بيان الأحد، أهمية البرنامج في ظل الظروف والتغيرات الاقتصادية الراهنة، مضيفاً أن البرنامج يأتي في وقت يزداد فيه التوجه نحو تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها والاعتماد عليها بشكل كامل في مختلف القطاعات، ما يتطلب تهيئة الشباب ليشغلوا مختلف أنواع الوظائف في سوق العمل بكل جدارة واقتدار.

وقال إن "ذلك يحفز شركة "إن جي إن" لتكون في المقدمة بما يحقق هدف البرنامج في تنمية قدرات الكوادر الوطنية وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم من خلال دورات متخصصة في مجالات متعددة، والعمل على زيادة حجم كفاءة الشباب وبناء الثقة عبر مهارات تطبيقية تساعد الشباب على الابتكار وبناء المستقبل وتهيئته للدخول في سوق العمل وقيادة ريادة الأعمال".

وأشار العوضي إلى أن "تخصص الشركة في مجال تقنية المعلومات والأمن السيبراني والواقع الافتراضي وغير ذلك من المجالات المتقدمة يتيح لها المساهمة الفاعلة في هذا البرنامج من خلال تسخير التكنولوجيا في رفع المستوى التقني للمتدربين من الشباب البحريني وتحفيزهم على التوجه نحو ريادة الأعمال"، مضيفا أن لدى الشركة شراكات واسعة مع عدد من شركات تقنية المعلومات والاتصالات الرائدة حول العالم، ما يمكن معه توفير فرص تدريب للشباب البحريني في تلك الشركات خارج البحرين أيضاً.