ينصح كثير من الأطباء بعدم استخدام الأعواد القطنية في تنظيف الأذنين، وإذا كان الأمر كذلك فقد ابتكر كثيرون استخدامات عدة لهذا المنتج، قد لا تخطر على بال الكثيرين.

وعلى الرغم من أن كثيرين لا يأخذون بنصيحة الأطباء، ويواصلون تنظيف آذانهم باستخدام الأعواد القطنية، يفضل آخرون استخدامها في أمور أخرى، منها استخدامها كمزيل لمكياج العين، حيث تغمس كثير من النساء طرف العود في مزيل للمكياج للتخلص من خلاله من كحل العين أو المسكرة، كما يمكن للمرأة أيضا استخدام الأعواد القطنية في إزالة الزوائد الرطبة التي تتراكم في طرفي العينين.

وتستخدم بعض النساء الأعواد القطنية في رسم تصاميم جميلة على الأظافر باستخدام طلاء الأظافر، في حين تلجأ أخريات إلى غمره بالحناء لتزيين أياديهن.

وينصح كثير من خبراء التجميل النساء باستخدام الأعواد القطنية إن أرادات المرأة الحصول على رموش كثيفة وسميكة. وهذه الميزة قد لا توفرها الماسكارا التي تستخدم لهذا الغرض.

ويستخدم بعض الناس الأعواد القطنية في وضع الأدوية السائلة على الجروح، ويكون استخدامها مثاليا للأشخاص الذين يعانون من البثور الحساسة أو حب الشباب.

وتساعد الأعواد القطنية في إخفاء العلامات السوداء في الوجه، لا سيما حول العينين، بعد غمرها بمسحوق أو مرهم مبيض، وهذا يجعل عملية الإخفاء دقيقة.