في إطار الجهود المشتركة لتكثيف اللقاءات والزيارات المتبادلة بين المسؤولين في كل من مملكة البحرين وجمهورية روسيا الاتحادية، والدفع بتنمية معدل التبادل التجاري بين البلدين وزيادة الأنشطة الاستثمارية بين الجانبين، استقبل النائب الأول لرئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين خالد محمد نجيبي صباح أمس ببيت التجار وفداً من مجلس الدوما بروسيا الإتحادية برئاسة يفغيني بريماكوف عضو لجنة الشؤون الدولية ونائب رئيس المجموعة البرلمانية الداخلية للمجلس بمناسبة زيارتهم للمملكة، بحضور كل من عضو مجلس إدارة الغرفة أحمد صباح السلوم، ورئيس لجنة الضيافة والسياحة بالغرفة جهاد إبراهيم أمين، ورئيس لجنة الثروة الغذائية خالد علي الأمين، والرئيس التنفيذي شاكر إبراهيم الشتر، ونائبه عبدالله بدر السادة.

ورحب خالد نجيبي بزيارة وفد مجلس الدوما الروسي، واستعرض معهم علاقات الشراكة والتعاون الوثيقة التي تربط البلدين الصديقين، مشيداً بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه هذه العلاقات على المستويات كافة، لاسيما في المجال الاقتصادي، ومؤكداً سعي الغرفة والقطاع الخاص البحريني لتعزيز وتطوير مجالات التعاون الاقتصادي بما يلبي التطلعات في الارتقاء بمعدل التبادل التجاري والذي وصل في العام 2018 إلى نحو 103 ملايين دولار أمريكي حسب مؤشرات التجارة الخارجية لدى الجهاز المركزي للمعلومات.

ووجه نجيبي دعوته إلى جميع ممثلي القطاع الخاص وأصحاب الأعمال الروس للمشاركة في المؤتمر الثامن عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب والذي سيعقد بمملكة البحرين تحت رعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، في الفترة من 11 حتى 13 نوفمبر 2019.

وأكد النائب الأول لرئيس الغرفة على أهمية عقد مثل هذه الزيارات لما تسهم به في تعزيز التعاون الثنائي وتبادل التجارب والخبرات، كما تم استعراض عددا من المقترحات التي من شأنها المساهمة في تعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية بين الجانبين ومنها تسهيل إجراءات اصدار تأشيرات السفر لضمان سهولة توافد اصحاب الأعمال والمستثمرين والسياح، والمشاركة بالفعاليات الاقتصادية المشتركة، إلى جانب تكثيف زيارات الوفود التجارية، فضلاً عن تبادل الخبرات المتعلقة بالنهوض بقطاع التصنيع والتكنولوجيا والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من قصص نجاح الجانبين في هذه المجالات، معرباً عن ترحيبه بالاستثمارات الروسية في البحرين، ومؤكداً رغبة القطاع الخاص البحريني باستكشاف مزيدٍ من فرص الاستثمار بين البلدين وبالتالي زيادة النمو التجاري بينهما.

ومن جهته، أعرب يفغيني بريماكوف عن اعتزازه وتقديره للجهود التي تبذلها الغرفة في سبيل تعزيز علاقات التعاون الاقتصادي الروسي البحريني المشترك، معتبراً البحرين بوابة رئيسية للدخول إلى السوق الخليجية، كما وجه دعوته إلى جميع أصحاب الأعمال في البحرين للمشاركة في "القمّة الروسية الأفريقية" المزمع انعقادها في روسيا خلال شهر أكتوبر القادم بحضور الرئيس الروسي، واغتنام فرصة الالتقاء بكبار أصحاب الأعمال الروس والأفارقة ونخبة من أبرز الشخصيات تمهيداً لإقامة علاقات استثمارية واعدة.