أعلنت شركة كايزن الرائدة في مجال تقديم الخدمات الإدارية للقطاع الطبي عن توسعها في منطقة الخليج من خلال استثمار مليون دولار في سلطنة عمان، وهو التوسع الأول ضمن سلسلة من التوسعات تسعى كايزن من خلالها تقديم خدماتها في ثلاث دول جديدة وسيتم الإعلان عن هذه التوسعات على التوالي خلال العام 2020.

ويستهدف الاستثمار الجديد، تقديم خدمات الشركة التي تتخذ البحرين مقراً رئيساً لها للقطاع الطبي والقطاعات المساندة للخدمات الصحية في السلطنة من خلال باقة واسعة من البرامج والخدمات.

وتركز "كايزن" في المرحلة الأولى من توسعتها في عُمان على تطوير برامج الاعتماد والجودة التي تتناسب ومتطلبات المؤسسات الطبية في السلطنة والتي شهد تطبيقها نجاحاً كبيراً في البحرين، إلى جانب تأسيسها لأحد أكبر مراكز التدريب الطبي المتخصص والشاملة لجميع أنواع البرامج التدريبية التي تحتاجها الكوادر الطبية والكوادر الإدارية العاملة في المؤسسات الطبية.

الرئيس التنفيذي لـ"كايزن" د.يوسف الشرف قال: "تأتي هذه التوسعة نتيجة للنجاح الذي استطاعت كايزن تحقيقه في مملكة البحرين، ونهدف من خلال هذا الاستثمار نقل التجربة لباقي دول الخليج وتطويرها فهي قادرة على المنافسة على المستوى الإقليمي".

وأضاف: "نفخر لكوننا استطعنا تأسيس هذا المشروع في مملكة البحرين، وما هذا النجاح إلا انعكاس لحجم الإيمان والدعم الكبير الذي تلقيناه، كايزن بما تقدمه من خدمات مشروع وطني ونحن سعداء بمشاركته مع أشقائنا في الخليج العربي، ولطالما قدمنا أنفسنا وخدماتنا من منطلق إيماننا الحقيقي بأن الجودة وهي وحدها من تصنع الفرق، وأن الجودة في المؤسسات الطبية وفي التدريب الطبي أمر ضروري ومن حق الجميع الحصول عليه بتكاليف مدروسة ومعقولة".

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة "كايزن" د.سالم الوهيبي : "من خلال هذا المشروع سنلبي احتياجات السوق العُماني كما سبق لنا ولبينا احتياجات السوق البحريني بخدمات استشارية وتدريبية نركز فيها على خلق نقلات نوعية فعالة في المؤسسات الصحية، وذلك من خلال فريق عمل متخصص وعبر نماذج وخطط مبتكرة".

وأضاف: "سيعتمد قسم الجودة النماذج الدولية وسيكون بإمكان المؤسسة دراسات مستواها وتحديد الثغرات والاحتياجات التي تحتاج خبرات كايزن لسدها، نحن فخورون بكون فريق عملنا عمل على تصميم عدة برامج في مجال الجودة تبدأ من الاستشارات وصولاً لإدارة الجودة الكاملة".

وحول المركز التدريبي قال: "هدفنا من هذا المركز تأهيل الكوادر بخبرات نوعية سواء أكان ذلك بدورات تدريبية طبية متخصصة سيتم اعتمادها من جهات دولية وتقدم من خلال مدربين محليين وأجانب، أو من خلال دورات تدريبية للكوادر الإدارية بمختلف مستوياتها وذلك لتأهيل كوادر مساندة قادرة على الإدارة والتسويق والتشغيل لهذه المؤسسات".