حقق منتخبنا الوطني لكرة الطاولة، إنجازاً غير مسبوق بعد أن تمكن من التأهل إلى بطولة العالم المقبلة التي ستقام في كوريا عام 2020 وذلك باحتلاله المركز الـ12 في بطولة آسيا المقامة حالياً في إندونيسيا.

وجاء تأهل المنتخب بعد أن تألق اللاعبون في مسابقة الفرق، حيث قدم المنتخب أداء مميزاً طوال المسابقة واستطاع أن يتصدر مجموعته بكل جدارة واستحقاق بتحقيقه انتصارين على حساب إندونيسيا (3/2)، وغيرقيستان (3/1)، وفلسطين (3/صفر)، قبل أن يخسر من إيران في الدور الثاني، ثم لعب مع ماليزيا وفاز منتخبنا (3/2)، وفاز بعدها على السعودية.

ويتكون المنتخب من اللاعبين محمد عباس وراشد سند وإلياس الياسي وسيد مرتضى حسين، حيث يعتبر هذا الإنجاز الأول من نوعه.

وأعرب رئيس الوفد راشد الماجد عن شكره إلى رئيسة مجلس إدارة الاتحاد البحريني لكرة الطاولة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، على دعمها ومتابعتها للمنتخب، مشيراً إلى أن هذا الدعم والمتابعة ساهم بتحقيق هذا الإنجاز المشرف لكرة الطاولة البحرينية بتأهله إلى بطولة العالم.

وأكد الماجد أن هذا الإنجاز يؤكد المكانة المتميزة التي تمتلكها البحرين في رياضة الكرة الطاولة والتي أثبتت جدارتها على القارة الآسيوية، وقال: "قدم منتخبنا أداء مميزاً لاقى استحسان الجميع، حيث أشادت المنتخبات جميعها بالإمكانات العالية التي يمتلكها لاعبو منتخبنا".

وقدم شكره إلى جميع اللاعبين على هذا العطاء، معبراً عن أمله أن يتألق اللاعبون في مسابقات الفردي والزوجي وأن يحققوا ميداليات ملونة، ثقتنا كبيرة بقدراتهم ونأمل أن يتقلد اللاعبون الميداليات الملونة".

من جانبه، أعرب لاعبو منتخبنا عن سعادتهم بهذا الإنجاز الذي تحقق بفضل الدعم اللامحدود من اتحاد الطاولة برئاسة الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة، معاهدين الجميع بأن يبذلوا قصارى جهدهم في الفترة المقبلة لمواصلة تشريف المملكة في المحافل الخارجية.