وقع كل من صندوق العمل "تمكين" والمؤسسة البحرينية لريادة الأعمال اتفاقية لتعزيز الشراكة الاستراتيجية فيما بين الجهتين، بما يحقق أهداف المؤسسة نحو تنمية قطاع ريادة الأعمال وقدرات الشباب من الجنسين في مجال تطبيقات الابتكار والإبداع.

وتضمنت الاتفاقية تقديم الشراكة الاستراتيجية لدعم أهداف تطوير الأعمال والتطوير المهني والشخصي لرائدات الأعمال والشباب في البحرين، وذلك عبر مجموعة من البرامج التطويرية في تطبيقات الأعمال المثلى ومعاييرها المهنية وتعزيز فرص البحث في تطبيقات التكنولوجيا الحديثة في قطاعات الأعمال وفقاً للتطبيقات الدولية.

وقد وقع الاتفاقية من جانب "تمكين" رئيسها التفيذي د.إبراهيم جناحي، فيما وقعها من جانب المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال رئيسة مجلس الأمناء فريال ناس، بحضور نائب رئيسة مجلس الأمناء الشيخة مريم بنت حمد آل خليفة.

وفي هذا السياق، أكد الرئيس التنفيذي لـ"تمكين" د.إبراهيم جناحي أهمية الجهود التشاركية لمختلف مؤسسات القطاع العام والخاص، لاسيما فيما يعزز الأثر الاقتصادي لتنمية قطاع ريادة الأعمال، من خلال فتح المجال أمام إثراء وتبادل الخبرات الريادية وبناءها من خلال حزمة من البرامج التي تستهدف تنمية مهارات الإبداع في القطاعات النامية والواعدة اقتصادياً.

وأشاد جناحي بخطوة إنشاء المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال، لتكون ذراعاً استراتيجيه فيما يخص تطوير الكفاءات الوطنية من رواد ورائدات الأعمال، ورعاية الكفاءات الشبابية، لافتاً إلى أن باكورة أعمال المؤسسة وبرامجها تؤكد على أهمية تفعيل دورها التأسيسي فيما ينسجم مع أهداف التنمية الاقتصادية في مملكة البحرين.

من جهتها، نوهت رئيسة مجلس الأمناء المؤسسة البحرينية لريادة الأعمال فريال ناس بما تقدمه المؤسسة من برامج تهدف إلى تعزيز مشاركة ومساهمة المرأة والشباب من الجنسين في قطاع ريادة الأعمال، موضحةً أن مملكة البحرين تزخر بطاقات نسائية ذات كفاءة عالية، تقدم تطلعات عالية على طريق ريادة الأعمال وبناء الاقتصاد الوطني. ولفتت ناس إلى أن هذا التعاون ضمن سيفتح المجال أمام فرص توجيه دعم مسرعات الأعمال التي تخدم قطاع التصدير، فضلاً عن تنظيم حزمة من المنتديات والمؤتمرات الشبابية في قطاع الإبداع والابتكار وفي مجال الاستثمار في تكنولوجيا الطاقة المتجددة وفي مجال تعزيز إيجاد الخدمات اللوجستية لرواد ورائدات الأعمال.