دبي - (العربية نت): تلقت شبكة "بي إن سبورتس" صفعة جديدة تؤكد بطلان ادعاءات القنوات القطرية، وثبتت محكمة فرنسية مستقلة صحة الحكم السابق الصادر لصالح منظمة الاتصالات الفضائية العربية "عربسات"، والرافض لمزاعم الشبكة القطرية ضد المنظمة وفرضه تعويضات مالية غير مسبوقة لصالح "عربسات" وضد "بي إن سبورتس".

ورحبت "عربسات" في بيانٍ لها بحكم القضاء الفرنسي الرافض لمزاعم الشبكة القطرية، والذي يكشف تهاوي الادعاءات الباطلة التي حاولت "بي إن سبورتس" ترويجها ضد المنظمة.

وأوضحت منظمة الاتصالات الفضائية العربية "عربسات" أنها تلقت التعويضات المالية من "بي إن سبورتس"، وهو ما اعتبرته تأكيدا لعدم صحة مزاعم الطرف المدعي في القضية، وسلامة موقف "عربسات" من الاتهامات الزائفة والباطلة، بعد أن رفضت محكمة فرنسية مستقلة أخرى طلب استئناف وتعديل الحكم السابق.

وأعربت عربسات عن رفضها المطلق وأسفها الشديد للبيانات المتعجلة الصادرة عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" والاتحادات الأخرى، وما تضمنته من ترديد وصفته بالمعيب لكذب وادعاءات شبكة "بي إن".

ووفقا لبيان "عربسات"، فقد أعربت عن شديد استغرابها لمواصلة تلك الاتحادات الدولية، العمل مع شبكة "بي إن سبورتس" وبعض مسؤوليها الغارقين في اتهامات الرشوة وغسل الأموال والتي يخضع سجلها القانوني للتحقيقات في عدة دول، في وقت يفترض على تلك الاتحادات أن تنأى بنفسها عن الشبهات وعدم التعامل معها.

وحذرت منظمة الاتصالات الفضائية العربية من خطورة التعاطي مع البيانات الإعلامية والتقارير غير الدقيقة التي لا ترقى إلى مستوى الأحكام القضائية النهائية كالتي صدرت لصالحها، مؤكدة أنها لم ولن تدخل في أية حروب إعلامية مع أي جهة بهذا الخصوص، من منطلق إيمانها بروح وسيادة القانون.