واشنطن - (وكالات): قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأحد، إن "إرسال القوات الأمريكية الإضافية لمنطقة الخليج الجمعة الماضي هي "للردع والدفاع" حال قيام إيران بأي عمل عدائي".

وأضاف بومبيو لبرنامج فوكس نيوز صنداي أنه على ثقة من أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيتخذ إجراء إذا لم تنجح إجراءات الردع هذه وأن القيادة الإيرانية تدرك ذلك.

وفي وقت سابق الأحد، أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه لا يخطط للقاء مسؤولين إيرانيين في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان ترامب قد قال إنه لا يتطلع ولا يفضل لقاء نظيره الإيراني حسن روحاني خلال الاجتماعات بالأمم المتحدة.

وشدد ترامب، في تصريحات سابقة، على أنه يعتقد أن إيران تسعى للتوصل إلى اتفاق، متابعا: "منفتحون على إبرام اتفاق مع طهران، وسنرى ما سيحدث فيما يتعلق بتخفيف العقوبات عليها للتوصل إلى تسوية".

والجمعة الماضي، قال بومبيو إن النظام الإيراني هو القوة الأكثر زعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط وأكبر راعٍ للإرهاب في العالم، مشدداً على ضرورة محاسبته.

وأضاف بومبيو، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، أن "إيران تمول الإرهاب من خلال البنك المركزي وصندوق التنمية الوطني".

وأكد أن إيران ستواجه عواقب وخيمة لمهاجمة الدول الأخرى وتعطيل الاقتصاد العالمي، مشدداً على أنه تجب محاسبة النظام الإيراني عبر عزله دبلوماسياً والضغط عليه اقتصادياً.

وأوضح وزير الخارجية الأمريكي أن جميع الأدلة تشير إلى مسؤولية إيران عن الهجمات على منشآت أرامكو في السعودية التي وقعت الأسبوع الماضي.