بيروت - بديع قرحاني

أكد سفير المملكة العربية السعودية لدى لبنان د.وليد البخاري أن "الهجوم الجبان الذي استهدف منشآت النفط في أرامكو السعودية هو اعتداء على العالم أجمع"، مضيفاً أن "هذا الهجوم يهدّد السلم والأمن الدوليين من خلال استهداف إمدادات الطاقة للأسواق العالمية".

وأضاف السفير السعودي في ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية "وإننا على عتبة المتحف الوطني نستذكر معًا مناسبة عظيمة هي يومنا الوطني المجيد"، لافتاً إلى أن "اليوم الوطني السعودي يأتي في ظل تطورات استثنائية تشهدها المنطقة وفي ظل تحديات تواجه الدول العربية والمملكة على رأس البلدان المستهدفة وقد تعرضت وتتعرض لمسلسل عدواني واضح الأهداف والنوايا". ورأى البخاري أن "الهجوم الجبان الذي استهدف منشآت النفط هو اعتداء على العالم أجمع هدّد ويهدّد السلم والأمن الدوليين من خلال استهداف إمدادات الطاقة للأسواق العالمية"، مشدداً على أن "العلاقات اللبنانية السعودية تميزت بمحطات مضيئة تعبر عن المكانة التي يحتلها لبنان لدى المملكة، وهي حريصة على إحاطة جميع الإخوة اللبنانيين بأواصر المحبة، وحثهم على التكاتف وتغليب المصلحة اللبنانية والعيش المشترك على ما عداها من مصالح أخرى".

وأكد البخاري "حرص قيادة السعودية على لبنان وشعبه بكافة فئاته وطوائفه وأمنه واستقراره".