انضم بنك "ستاندرد تشارترد البحرين" لقائمة الرعاة الذهبيين لاحتفالية البحرين بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس القطاع المصرفي، وهي الاحتفالية التي تعتمد تأسيس هذا البنك في العام 1920 كأول بنك في البحرين.

وأعلنت جمعية مصارف البحرين عن إطلاق هذه الاحتفالية خلال أبريل الماضي، وتتضمن جملة فعاليات إصدارات ولقاءات، وصولاً ليوم الاحتفال الرسمي في 11 ديسمبر القادم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء.

وذكرت الجمعية أن هذه الرعاية الذهبية تتضمن أيضاً دعم بنك ستاندرد تشارترد لـ"حفل الاستقبال السنوي لبنوك البحرين" المقرر تنظيمه خلال الفترة من 18 وحتى 20 أكتوبر المقبل في العاصمة الأمريكية واشنطن تزامنا مع الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي وبحضور ممثلين عن البنوك المركزية والمصارف ورجال المال والأعمال وخبراء الاقتصاد حول العالم.

الرئيس التنفيذي لجمعية مصارف البحرين د.وحيد القاسم رحب بدعم بنك ستاندرد تشارترد لاحتفالية مئوية القطاع المصرفي البحريني، مؤكداً الحرص على التنسيق والتشاور مع القائمين على البنك من أجل تحقيق الأهداف المشتركة.

وأكد القاسم أهمية هذا الدعم في تحقيق الأهداف المنشودة من هذه الاحتفالية في إبراز البحرين كمركز مالي رائد إقليمياً، وتسليط الضوء على الدور البارز الذي يلعبه القطاع المصرفي البحريني في خدمة الاقتصاد والمجتمع ومسيرة الازدهار الوطني ككل.

من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد عبدالله بوخوة بالجهود التي تبذلها الجمعية من أجل توفير كل ما يلزم لنجاح احتفالية البحرين بمئوية القطاع المصرفي في تسليط الضوء محليا وإقليمياً وعالمياً على المكانة البارزة للقطاع المصرفي البحريني، وما تتمتع به البحرين من بيئة متقدمة في مجال التشريعات والخدمات المصرفية بشكل عام.

وقال: "من الطبيعي أن يكون بنك ستاندرد تشارترد في مقدمة الداعمين لاحتفالية الجمعية بمئوية القطاع المصرفي، حيث إن هذه الاحتفالية تستند إلى تاريخ تأسيس البنك في البحرين قبل قرن كامل من الزمان".