أعربت رئيسة مجلس النواب فوزية زينل عن بالغ التقدير وعظيم الامتنان بتشرفها وأعضاء مجلس النواب بلقاء حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، ورفع التقرير السنوي لدور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس إلى جلالته، الأربعاء في قصر الصافرية.

وأكدت زينل أن ما تحظى به السلطة التشريعية في البحرين من اهتمام وتوجيهات سامية من لدن جلالة الملك المفدى يشكل أكبر داعم لتحقيق مزيد من العمل والإنجاز لصالح الوطن والمواطنين، مشيرة إلى أن ما حققه مجلس النواب في دور الانعقاد الماضي من إنجازات في ممارسة دوره التشريعي والرقابي جاء بفضل رؤى جلالته الحكيمة وتجسيداً لدولة القانون والمؤسسات التي أرساها المشروع الاصلاحي لجلالته.

ونوهت بأن المجلس سيعمل خلال دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس على استكمال مسيرة العمل لصالح الوطن والمواطن بما يلبي الرؤية الملكية السامية، وسيواصل دوره بالتعاون مع الحكومة ومجلس الشورى انطلاقا من مبادئ ميثاق العمل الوطني، ودستور البحرين.

وأضافت أن أولويات عمل المجلس النيابي في المرحلة المقبلة، ستكون وفقاً لتطلعات جلالته السديدة ورؤيته الحكيمة في مختلف المجالات، مؤكدة دعم التوجيهات السامية لتطوير العمل في السلطة التشريعية، وتعزيز وحدة الصف والكلمة، والتأكيد على الخطاب الوطني، والتماسك المجتمعي، والثوابت الوطنية، في دولة القانون والمؤسسات، في ظل العهد الزاهر والنهج الإصلاحي الشامل للمسيرة التنموية الشاملة بقيادة الجلالة الملك المفدى، داعية المولى عز وجل أن يحفظ جلالته ويديم عليه موفور الصحة والعافية لقيادة مسيرة الخير والنماء والتطور للبحرين وشعبها الكريم.