الجزائر - جمال كريمي

استفاقت الجزائر، الأحد، على "وقع جريمة مروعة ارتكبها شرطي بسلاح الخدمة في حق طليقته وأفراد من عائلة أصهاره".

وأفادت مصادر محلية لـ "الوطن"، بأن "الجاني توجه صوب منزل طليقته بمحافظة سيدي بلعباس غرب البلاد، وبعد ملاسنات معها تطور الأمر إلى صراخ، فحاول الجيران التدخل لفك الشجار، لكنهم سمعوا إطلاق نار كثيف داخل الشقة، ليخرج بعدها الجاني، والمسدس في يده، ليغادر مسرح الجريمة إلى وجهة مجهولة".

وحسب الجيران، فإنهم "وجدوا الضحايا جثثاً هامدة، وهم طليقة الجاني، ووالدها، ووالدتها، وشقيقتها، فيما أصيبت شقيقتها وخالها بجراح بالغة نقلوا على إثرها للمستشفى".