أسماء عبدالله

أعلن رئيس مجلس إدارة بتلكو الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة التدشين الرسمي لـشركة "بي نت"، شركة البحرين الوطنية لشبكة النطاق العريض، خلال مؤتمر صحفي رفيع المستوى الأربعاء بحضور وزير المواصلات والاتصالات كمال بن أحمد محمد، والرئيس التنفيذي لشركة "بي نت" محمد بوبشيت، والرؤساء التنفيذيين لشركات الاتصالات الأخرى، وممثلي وسائل الإعلام. وكشف المؤتمر عن العلامة التجارية الخاصة بالشركة، والتي سيتم طرحها قريباً في مواقع مختلفة.

ويأتي التدشين الرسمي بعد الإعلان عن إتمام عملية الفصل القانوني لشركة بتلكو البحرين إلى كيانين مستقلين في مايو الماضي، حيث تم تشكيل هيكل إداري تنفيذي مستقل لكل كيان وتعيين رئيس تنفيذي لشركة بتلكو البحرين ورئيس تنفيذي لشركة "بي نت" وتخصيص مبان مستقلة ودوائر وموظفين لكل شركة بما يتناسب مع طبيعة العمل.

وستقدم شركة "بي نت" خدمات شبكة الاتصال المتعلقة بالنطاق العريض إلى جميع شركات الاتصال المرخصة ومن ضمنها شركة بتلكو. في حين ستركز بتلكو على عمليات البيع بالتجزئة للأفراد والمؤسسات، تماشياً مع متطلبات الخطة الوطنية الرابعة للاتصالات التي أقرها مجلس الوزراء في مايو 2016.

وأعرب وزير الاتصالات كمال بن أحمد محمد عن سروره بهذا التدشين. وأضاف "أود أن أتقدم بجزيل الشكر لطاقم العمل القائمين على هذا المشروع الناجح الذي نفذ الخطة إلى واقع ملموس نشهده اليوم معاً في هذا الحفل. ويعتبر المشروع نقلة نوعية في الخدمات التي ستقدمها شركات الاتصال، حيث سيمكن زبائن جميع الشركات من الاستفادة من خدمة الانترنت فائق السرعة".

وقدم الرئيس التنفيذي لشركة "بي نت" محمد بوبشيت عرضاً تفصيلياً لرؤية الشركة ومهامها إضافة إلى استراتيجيتها لإدارة الشبكة الوطنية للبنية التحتية. وشمل العرض شرحاً للنموذج التشغيلي وآلية العمل التي ستتبعها الشركة لتحقيق أهدافها.

وقال بوبشيت إن "نسبة تغطية الانترنت المنزلي (الفايبر) بلغت نحو 76% حتى اليوم. وخلال السنوات الثلاث الماضية ارتفع عدد العناوين إلى 508 ألف عنوان في البحرين، وبلغت نسبة تغطية الشركات للانترنت الثابت 100%".

وأوضح بوبشيت للصحافيين على هامش المؤتمر الصحفي أن شركة "بي نت" تقدم البرودباند (فايبر) الثابت غير محدود السرعة، وبدورها تزود شركات الاتصال المستهلك بالخدمة، مشيراً إلى وجود 13 شركة تقدم خدمات الانترنت في المملكة إضافة إلى 3 شركات تقدم خدمات الموبايل.

وشهد المؤتمر الكشف عن العلامة التجارية الخاصة بالشركةوالتي صممت بعناية لترمز إلى شبكة الاتصال الوطنية والبحرين في الوقت ذاته، مع الحرص على إبراز هوية مستقلة لشركة بي نت عن شركة بتلكو.

وعبر الشيخ عبدالله بن خليفة عن سروره بالإعلان عن التدشين الرسمي للشركة الذي حقق جزءاً أساسياً من متطلبات الخطة الوطنية الرابعة للاتصالات (NTP4) التي وضعت لتحقيق النمو والتنوع الاقتصادي في قطاع الاتصالات وتعزيز التنافسية وتطوير البنية التحتية للإنترنت فائق السرعة لتوصيلها إلى 100٪ من الشركات والمؤسسات و95٪ من المساكن في جميع أنحاء البحرين.

وأضاف الشيخ عبدالله "أتممنا بنجاح عملية الفصل القانوني لشركة بتلكو وأصبح لدى كل شركة هيكل إداري تنفيذي مستقل ومهام منفصلة. يقوم فريق بي نت الآن على تنفيذ خطته الاستراتيجية في إدارة الشبكة الوطنية للبنية التحتية التي ترتكز على تقديم خدماتها بجودة عالية وكفاءة أكبر تمكن شركات الاتصال من تقديم خدمات انترنت متطورة إلى زبائنهم. وستستمر الشركة في إتمام عملية الفصل بالشكل المطلوب تماشياً مع استراتيجية الحكومة ورؤيتها المستقبلية لقطاع الاتصالات".

وأوضح أن هذه الخطوة "تصب في إطار المبادرات التي تعزز من مكانة البحرين كوجهة استثمارية استراتيجية ومركزاً إقليمياً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ووجهة مساهمة في الارتقاء بخدمات الاتصال المقدمة".