هل فكرت يوماً في التكلفة الحقيقية التي شركة "أبل" لتصنيع هواتفها الذكية؟ هذا الرقم الذي لا يعلمه الكثيرون بات يمكن حسابه بدقة، لا سيما في النسخ الحديثة من أجهزة الشركة الأميركية العملاقة.

باختصار، تربح "أبل" من أي مشتر لهاتف "آيفون 11 برو ماكس"، أعلى أجهزة الشركة سعراً، ما يصل إلى الضعفين أو يزيد، ولكن كيف تفعل ذلك؟ وما هي التكلفة الحقيقية للهاتف بكل ما يحتويه من تجهيزات وقطع وغير ذلك؟

وفقاً للمعلومات المتاحة، فإن عشاق هواتف "أبل" ينفقون ما بين 1249 و1449 دولاراً على هاتف "آيفون 11 برو ماكس" الذي صدر قبل أسابيع، لكن تقريراً جديداً وجد أن عملاق التقنية، الذي يتخذ من كوبرتينو في كاليفورنيا مقراً له، ينفق نحو ثلث هذا المبلغ فقط لتصنيع الجهاز.

وتتكلف "أبل" لتصنيع "آيفون 11 برو ماكس"، على وجه التحديد، 490.5 دولار بالتمام والكمال، وهذا المبلغ لا يشمل الشحن وأجور الأشخاص الذين يتعاملون مع التجميع وتكاليف الخدمات المجانية مع كل "آيفون"، مثل مزامنة "أبل كير" و"آي كلاود"، وفقاً لتحقيق أجرته شركة "تيك إن سايتس" بالتعاون مع "إن بي سي نيوز".

ووفق للشركة، فإن أغلى قطعة موجودة في هذا الطراز من هواتف أبل الذكية هي الكاميرا المصممة خصيصاً لهذا الهاتف، نظراً لقدراتها المذهلة، حيث يصل سعرها وحدها إلى 73.50 دولار.

أما ثاني أغلى القطع في الهاتف هو شاشة "سوبر ريتنا أكس دي آر" بحجم 6.5 بوصة، التي يقدر سعرها بنحو 66.50 دولار، بينما تبلغ تكلف رقاقة "إيه 13 بيونيك" القوية من "أبل" 64 دولاراً.

وبذلك فإن إجمالي سعر هذه القطع الثلاث يصل إلى 204 دولارات، فيما يبلغ إجمالي سعر باقي القطع والمكونات نحو 286.5 دولار.