يحتفي مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في مصر بالمطرب محمد منير، الذي بلغ قبل أيام قليلة عامه الـ65، حيث يحيي "الملك" حفل افتتاح الدورة الثامنة والعشرين من المهرجان في الأول من نوفمبر بالمسرح الكبير لدار الأوبرا المصرية.

وقالت مديرة المهرجان جيهان مرسي في مؤتمر صحفي، الأربعاء: "الفنان محمد منير رمز من رموز مصر، فنان جاء من جنوب مصر، من النوبة، له تاريخ طويل جدا جدا في الغناء".

وأضافت: "محمد منير قدم الكثير من الأغاني المستمدة من التراث النوبي والفلكلور، وله جمهور عريض يحضر حفلاته بالآلاف، وأردنا من خلال اختياره تأكيد أن الموسيقى العربية ليست هي الموشحات والطقاطيق فقط، إنما كل ما يثري الوجدان ويسعد الروح".

والمهرجان الذي تنظمه مصر سنوياً، هو الأكبر والأعرق على المستوى الدولي الذي يحتفي بالموسيقى العربية وتراثها، ويعود الفضل في تأسيسه للفنانة والأكاديمية الراحلة رتيبة الحفني (1931-2013).

ويشمل برنامج المهرجان هذا العام 37 حفلاً يحييها 92 مطرباً ومطربة و22 فرقة موسيقية من 7 دول، هي مصر ولبنان وسوريا والمغرب والأردن والعراق وسلطنة عمان.

ومن أبرز الفنانين المشاركين، عاصي الحلاني ووائل جسار ومروان خوري من لبنان، وأصالة نصري وفايا يونان من سوريا، ونداء شرارة من الأردن، وهمام إبراهيم من العراق، وفؤاد زبادي من المغرب.

ومن مصر، يشارك مدحت صالح وعلي الحجار ومحمد ثروت ومحمد الحلو وهاني شاكر وأنغام ونادية مصطفى وحنان ماضي وريهام عبد الحكيم ومروة ناجي وكارمن سليمان ومحمد الشرنوبي.

وتقام حفلات المهرجان على مسارح دار الأوبرا في القاهرة والإسكندرية ودمنهور حتى 12 نوفمبر.