دبي - (العربية نت): كشفت القوات المشتركة في الساحل الغربي، الجمعة، عن "محاولة هجومية لميليشيات الحوثي الانقلابية على مواقع في مديرية الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة غرب اليمن، بالتزامن مع مرور قافلة إغاثية أممية سمحت بمرورها القوات المشتركة".

وفي التفاصيل، قال الناطق باسم عمليات تحرير الساحل الغربي، وضاح الدبيش، في تصريحات صحافية، إنه "عند وصول القافلة إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية قادمة من مناطق الميليشيات رصدت طائرات الاستطلاع قوات عسكرية على متن أكثر من عشر آليات عسكرية وأكثر من 50 عنصراً على متن دراجات نارية كانت ترافق القافلة".

وأضاف الدبيش أن "قوات اللواء الثالث عمالقة أفشلت المخطط الذي كانت الميليشيات تعتزم تنفيذه وتم إيقاف القافلة حتى تنسحب العناصر المتخفية خلفها".

فيما سهلت القوات المشتركة وتحالف دعم الشرعية، عبور قافلة غذائية وطبية تابعة للأمم المتحدة باتجاه مدينة الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، حيث انطلقت القافلة من صنعاء مرورا بمحافظة حجة وصولا إلى الحديدة، وعبرت باتجاه مناطق سيطرة القوات المشتركة ووصلت إلى الدريهمي.

أيضا استغرب الدبيش قبول "برنامج الغذاء" إرسال مساعداته من عدن "جنوباً" إلى صنعاء "شمالاً" ثم الحديدة "غرباً، استجابة لطلب الميليشيات الحوثية، قاطعة آلاف الكيلو مترات، بينما المسافة التي تفصل الدريهمي عن عدن لا تتجاوز 5 ساعات.

بدوره، أكد نائب ممثل برنامج الغذاء العالمي في اليمن علي رضا قرشي، عقب دخول قافلة الإغاثة أنه تم توزيع المساعدات الإنسانية التي تتضمن بعض الأدوية للنساء والأطفال والأشخاص المحتاجين في مدينة الدريهمي، مشيرا إلى أن البرنامج واجه كثيرا من التحديات والمشاكل من أجل إدخال هذه المساعدات الإنسانية إلى الأسر المحاصرة المتواجدة داخل مركز المدينة.

وأضاف: "لم نتمكن من إدخال هذه المساعدات في وقت مبكر بسبب المشاكل والصعوبات التي اصطدمنا بها عند إدخال المساعدات الإنسانية".

كما شكر المسؤول الأممي القوات الشرعية والتي قامت بتذليل وتسهيل كل الصعوبات والتحديات التي واجهتهم أثناء إدخال المساعدات الإنسانية وتأمين دخولها إلى الأسر المحاصرة في مركز مديرية الدريهمي.

يذكر أن ميليشيات الحوثي كانت منعت قبل أسبوعين برنامج الغذاء العالمي من إيصال مساعداته للمواطنين المتواجدين وسط الدريهمي، وأصرت على دخولها من المواقع التي تسيطر عليها، لغرض التمويه حتى تتمكن من تزويد قواتها المتواجدة في وسط المدينة بالجنود والأسلحة المختلفة.

وسهلت القوات المشتركة، الخميس، مرور المساعدات الإغاثية التابعة لبرنامج الغذاء العالمي إلى مدينة الدريهمي، كما أمنت طريق مرور القافلة من مواقعها كي يتم تسييرها إلى المواطنين المحاصرين من قبل ميليشيات الحوثي في مركز المدينة.