حسن الستري

أكدت الحكومة أن كل موظف أو عامل من ذوي الإعاقة أو يرعى شخصاً ذا إعاقة من أقربائه من الدرجة الأولى يمنح ساعتي راحة يومياً مدفوعتي الأجر، على أن يكون الشخص من ذوي الإعاقة الشديدة الجسدية أو العقلية أو الإعاقة التي يعاني منها ضمن فئات الإعاقة التي يندرج تحتها إعاقة "التوحد".

وقالت الحكومة في ردها على رغبة نيابية بإدراج من يتولى رعاية الأشخاص المصابين بالتوحد الشديد ضمن فئة المستحقين لساعتي الرعاية أن الذي يقيم مدى جسامة هذه الإعاقة هي اللجنة الطبية العامة المشكلة من الاستشاريين ذوي الاختصاص، والتي تمنح ذوي الإعاقة شهادة تفيد ما إذا كان يحتاج إلى رعاية خاصة من عدمه.

وأوضحت يجوز لمن رفض طلبه أن يتظلم من قرار اللجنة الطبية العامة أمام اللجنة الطبية الاستئنافية التي يكون قرارها نهائيا، مؤكدة أن الغاية المرجوة من الاقتراح برغبة متحققة بالفعل.