قدمت الفرقة الموسيقية الفرنسية "كونتراست" لجمهورها الواسع الذي ملأ الصالة الثقافية الثلاثاء الثلاثاء حفلاً موسيقياً بعنوان "روائع موسيقية من باريس لبرودواي" بحضور السفير الفرنسي لدى البحرين جيروم كوشار. وجاء الحفل ضمن النسخة الثامنة والعشرين من مهرجان البحرين الدولي للموسيقى بالتعاون مع السفارة الفرنسية.

وأدت الفرقة تشكيلة واسعة من المعازف والأغاني المختلفة الأنماط، بدءاً بالموسيقى الكلاسيكية، وصولاً لموسيقى التانغو، ذات الأصول الأرجنتينية، مروراً بالموسيقى الكوميدية، وموسيقى الجاز، وغيرها من الأنماط الموسيقية التي أضفت جواً مفعماً بالألحان أخذ الجمهور عبر توليفة من الإبداعات إلى فضاءات الإيقاع الموسيقي المتعدد والعابر للحدود.

وتعد فرقة "كونتراست" واحدة من أبرز الفرق الفرنسية التي ذاع صيتها في مختلف البلدان حول العالم، فمنذ تأسيسها في العام 2000، أقامت الفرقة مجموعة من الحفلات في أكثر من عشرين دولة، إلى جانب العديد من السهرات الفنية في أشهر الأمكنة داخل فرنسا وخارجها، كما تعاونت مع مختلف الفنانين العالميين، خاصة فناني الـ"ميزو سوبرانو"، والمؤلفين الموسيقيين البارزين.

كما انفتحت الفرقة منذ نشأتها على مختلف الأنماط الموسيقية، وأسهمت في مزاوجة العديد من الأنماط الكلاسيكية ببصمتها الخاصة. كما تميزت بفلسفتها التي تعود لمديريها: جوهان فارجو، وأرنو تورات، اللذين أعادا صياغة وبلورة حفلات الموسيقى الكلاسيكية، من خلال جعل الجمهور والمستمعين مركز الاهتمام، ما جعل حفلاتها تشهد إقبالاً كبيراً خلال السهرات المسرحية والغنائية الكبرى التي أقامتها حول العالم.

ويستمر مهرجان البحرين الدولي للموسيقى حتى 26 أكتوبر ضمن برنامج هيئة البحرين للثقافة والآثار للاحتفاء بالمنجزات الثقافية والحضارية للبحرين بشعار "من يوبيل إلى آخر". ويقدم المهرجان توليفة موسيقية تتراوح بين الموسيقى البحرينية التقليدية العريقة، والموسيقى الكلاسيكية، والروك، والبوب، التي تقدمها فرق قادمة من مختلف أنحاء العالم، إلى جانب ورش عمل مرتبطة بالموسيقى.